الشهيد المجاهد: مراد إبراهيم الباشا

الشهيد المجاهد: مراد إبراهيم الباشا

تاريخ الميلاد: الجمعة 02 ديسمبر 1983

الحالة الإجتماعية: أعزب

المحافظة: طولكرم

تاريخ الإستشهاد: الإثنين 21 يناير 2008

الشهيد المجاهد "مراد إبراهيم الباشا": ارتقى شهيداً بعد اشتباك أسطوري مع العدو

الإعلام الحربي _ خاص

الشهداء هم الأقمار المضيئة التي تسطع في سماءنا.. وتنير لنا الدروب وتأخذنا إلى قمم العزة والكرامة.. وما ظنّ الغزاة أنهم قد غيبوهم... بل خسئوا وفشلت نواياهم الخبيثة... فالشهداء يولدون يوم يستشهدون... سلام من فلسطين الحبيبة وأبناءها إلى كل الشهداء الأبرار الذين رووا بدمائهم الزكية ومازالوا يروون تراب الوطن الغالي.

بطاقة الشهيد:
الاسم: مراد إبراهيم أحمد الباشا
تاريخ الميلاد: 2-12-1983م
الوضع الاجتماعي: أعزب
الجنس: ذكر
المحافظة: طولكرم
مكان السكن: ذنابة
تاريخ الاستشهاد: 21-1-2008
كيفية الاستشهاد: اشتباك مسلح
مكان الاستشهاد: ذنابة

أبصر يوم جديد على طولكرم بميلاد فارس للجهاد مراد إبراهيم الباشا بتاريخ 2/12/1983 اتصف مراد بالهدوء والتدين منذ صغره ليصبح لقبه بالشيخ، لا يحب الظلم والخطأ أبدا، أنهى الدراسة الإعدادية في مدارس ذنابة ترك الدراسة بسبب الأعباء المادية التي تقع على كاهل الأسرة فعمل في بيع الخضرة كان صاحب روح مرحة.

انضم شهيدنا المجاهد مراد الباشا لصفوف حركة الجهاد الإسلامي وجناحها العسكري سرايا القدس ليصبح أحد قادتها الميدانيين، وقد عمل مع الشهيد القائد لؤي السعدي في مدينة صيدا، وقام بالعديد من العمليات الجهادية ليتم مطاردته من قبل قوات الاحتلال الصهيوني في العام2005م ليصبح طريد في الجبال والأحراش بعد أن تمكن من قتل 3جنود صهاينة.

ويعتبر شهيدنا المجاهد مراد الباشا أحد القادة الميدانيين لسرايا القدس الذراع العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في مدينة طولكرم، وقد شارك الشهيد في العديد من الاشتباكات مع قوات الاحتلال وشارك في بعض العمليات ضد الاحتلال الصهيوني، والتصدي للاجتياحات الصهيونية المتكررة للضفة المحتلة.

رحلة الخلود
في تاريخ 21- 1 -2008م تم اغتيال الشهيد المجاهد مراد الباشا بعد أن قامت قوات الجيش بمحاصرة منزله الساعة الثانية ليلاً بأكثر من 15 آلية عسكرية وجرافات، قامت قوات الجيش بالنداء عبر مكبرات الصوت على الشهيد بالاستسلام لكن لغة الرصاص كانت أحب إلى الشهيد مما يقولون، دار اشتباك عنيف بين قوات الجيش والشهيد مراد الباشا دام إلى الساعة الثامنة صباحاً حيث أصاب أحد الجنود وبعد فشل محاولاتهم لاقتحام البيت وتجريف جزء منه تمكنوا من إدخال "ريبوت آلي إلى البيت" حيث قام بإطلاق النار على الشهيد مراد مما أدى إلى استشهاده، ليقوم الجيش بعدها بقصف البيت على الشهيد.

الشهيد المجاهد: مراد إبراهيم الباشا