الشهيد المجاهد: باسل ناهض شابط

الشهيد المجاهد: باسل ناهض شابط

تاريخ الميلاد: السبت 24 أكتوبر 1987

الحالة الإجتماعية: أعزب

المحافظة: غزة

تاريخ الإستشهاد: السبت 15 مارس 2008

الشهيد المجاهد "باسل ناهض شابط": اللهم لا تمتني إلا شهيداً

الإعلام الحربي _ خاص

النور المنبعث في الصباح معلنا شروق الشمس .. كحبـة القمح نبتوا وأتوا أكلهم.. هم وعد الله عز وجل .. هم المجاهدون الذين رسموا بدمائهم صورة مجد الإسلام القادم بإذن الله .. هو الباسل الذي لا تلين له قناة .. هو أسد الجهاد وابن العقيدة .. هو سيف خالد والزبير وصلاح الدين .. هو باسل ناهض شابط .

مولد فارس
في 24-10-1987 ولد شهيدنا في حي التفاح بمدينة غزة .. عاش وتربي في كنف أسرة كريمة تعرف حق الله عز وجل ، والتزم في مسجد الجولاني مصليا وداعيا إلى الله على بصيرة .

تلقى تعليمه في مدارس القطاع حتى وصل إلي الدراسة الجامعية بجامعة القدس المفتوحة ، وكان يعمل في نفس الوقت بجمعية إقرأ الخيرية التي تشرف على العديد من الأنشطة الدعوية والخيرية.

صفاته وعلاقاته بالآخرين
ارتبط شهيدنا بعلاقات متميزة مع أسرته فكان محبا للجميع ومحبوبا من الجميع ، كما عرف ببساطته وتواضعه ، دائم الابتسام ، حنونا لا يعرف الخوف إلى نفسه طرية.

كان رحمه الله بارا بوالديه مطيعا لهما ، مرحا مع أصدقائه ، مبادر لمساعدة الغير.

في حركة الجهاد الإسلامي
التزم شهيدنا منذ نعومة أظافره في مسجد الجولاني ، وهناك تعرف على أبناء الجهاد الإسلامي فأحبهم وأحبوه وأصبح مع دخول انتفاضة الأقصى واحدا من أبناء الحركة المخلصين ، لا يبخل في سبيل نصرة دينه بوقت أو بجهد أو بمال ، فعمل في صفوف الرابطة الإسلامية الإطار الطلابي لحركة الجهاد الإسلامي حيث كان مسئول الرابطة في مدرسة عبد الفتاح حمود.

عمل شهيدنا أميرا لحركة الجهاد الإسلامي في مسجد الجولاني خلفا للشهيد القائد محمد أبو نعمة حتى استشهاده ، ليكون بذالك قمرا في سماء شهداء المسجد الذين بلغوا خمسة من أبناء الجهاد الإسلامي في فلسطين.

محطات جهادية
انضم شهدينا لركب المجاهدين الأطهار من أبناء سرايا القدس خلال انتفاضة الأقصى الحالية فكان نعم المجاهد .. قليل الكلام .. لا يسأل عما لا يعنيه .. صلبا لا يلين.

شارك إخوانه في التصدي للعديد من الاحتياجات الصهيونية ، فكان يقوم بزرع الألغام والعبوات الناسفة.

كما شارك شهدينا بالرصد لعدة عمليات عسكرية.

كما شارك شهيدنا في الرباط على الثغور في شرق غزة الصابرة.

قام شهيدنا بالرصد لعدة عمليات عسكرية وإطلاق العشرات من قذائف الهاون.

شارك شهيدنا في إطلاق العشرات من الصواريخ القدسية على مدينتي سديروت وعسقلان ، وحققت هذه الصواريخ إصابات كثيرة باعتراف الصهاينة.

تعرض شهيدنا لمحاولتي اغتيال أثناء قيامة بنشاطه العسكري.

ارتقى شهيدنا في سلم العمل الجهادي حتى أصبح قائدا للوحدة الصاروخية الخاصة في سرايا القدس.

كرس شهيدنا جل وقته في أخر أيامه للعمل العسكري حتى أن أهله لم يروه إلا قليلا.

رحاب الشهادة
ارتقى شهيدنا إلى العلا يوم السبت الموافق 15-3-2008م ، أثناء قيامه مع رفاقه بمهمة إطلاق الصواريخ القدسية على مغتصبات العدو شرق التفاح ، بعد أن استهدفته طائرات العدو بنيران حقدها ، واستشهد معه رفيقي دربه الشهيد الفارس : حسن شقورة مسئول الإعلام الحربي ، والشهيد محمد الشاعر ، فكانوا الرفاق في الدنيا والرفاق في الجنان بإذن الله وكرمه.

لماذا تم اغتيالهم
أوضحت مصادر صحافية عبرية نقلا عن مسئول عسكري صهيوني أن عملية الإغتيال التي قاموا بها استهدفت واحدة من أكثر المجموعات نشاطا في مجال إطلاق الصواريخ صوب مغتصبات الصهيونية ، وأن العديد من هذه الصواريخ أصابت أهدافا حساسة ، واعتبر المصدر الصهيوني ما حدث إنجازا لجيشه ولسلاح جوه.

الشهيد المجاهد: باسل ناهض شابط

﴿وَظَنُّوا أَنَّهُمْ مَانِعَتُهُمْ حُصُونُهُمْ مِنَ اللَّهِ فَأَتَاهُمُ اللَّهُ مِنْ حَيْثُ لَمْ يَحْتَسِبُوا

بيان عسكري صادر عن سرايا القدس

سرايا القدس تزف ثلاثة من أبرز قادتها من بين مسؤول الاعلام الحربي بشمال القطاع

 وتستمر قوافل الشهداء.. ويستمر العطاء الجهادي المبارك.. فيتقدم قادة ومجاهدي سرايا القدس أفواجاً نحو جنان الخلد ليؤكدوا من جديد أن الدم يطلب الدم والشهيد يحي الملايين.. وتمضي قافلة الشهداء لتثبت من جديد أن هذا الدم هو الخيار الأوحد والأوجه لتحرير فلسطين...

هكذا هم العظماء يسيرون علي ذات الشوكة.. فيخلف القائد ألف قائد.. وتمضي المسيرة.. مسيرة الجهاد والمقاومة.. ببركة دماء فرسان النزال.. ويكون الانتصار هو القرار.. والشهادة هي العنوان...

بكل آيات الجهاد والانتصار.. وبمزيد من الشموخ والكبرياء.. تزف سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، إلى الأمتين العربية والإسلامية ثلاثة من قادتها وفرسانها الميامين:

الشهيد القائد:حســن شقـــورة"24 عام سكان مشروع بيت لاهيا"

(مسؤول الإعلام الحربي في سرايا القدس شمال القطاع)

الشهيد القائد:محــمد الشاعر " 23 عام سكان مدينة خان يونس"

(أحد القادة الميدانيين لسرايا القدس في قطاع غزة)

الشهيد القائد: باســل شـــابط"22عام سكان حي التفاح بغزة"

(أحد القادةن الميدانيين لسرايا القدس في قطاع غزة)

والذين ارتقوا للعلا شهداء مساء اليوم السبت الموافق 15-3-2008 م اثرعملية اغتيال جبانة استهدفتهم شرق قطاع غزة أثناء تأديتهم مهمة جهادية.

 

إننا في سرايا القدس إذ نزف إلى الحور العين شهدائنا الميامين، لنؤكد على المضي قدماً في خيار المقاومة والجهاد الذي رسمه لنا دماء القادة العظماء د. فتحي الشقاقي وبشير الدبش ورجب السعافين ومحمد الشيخ خليل ومقلد حميد ونبيل الشريحي وكافة شهداء شعبنا المعطاء، ولنجدد البيعة مع الله على أن هذه الدماء هو الوقود نحو القدس وأن الرد علي هذه الدماء الطاهرة سيكون في عمق الكيان الصهيوني بإذن الله.

 

ســرايا القـــدس

الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي

7 ربيع أول 1429هـ، الموافق 15/3/2008

باسل شابط ‫(1)‬ ‫‬
باسل شابط ‫(30781321)‬ ‫‬
باسل شابط ‫(30781323)‬ ‫‬
باسل شابط ‫(30781325)‬ ‫‬
باسل شابط ‫(30781327)‬ ‫‬
باسل شابط (1)
باسل شابط ‫(30781322)‬ ‫‬
باسل شابط ‫(30781323)‬ ‫‬
باسل شابط ‫(30781324)‬ ‫‬
باسل شابط ‫(30781326)‬ ‫‬
باسل شابط ‫(30781328)‬ ‫‬