الاستشهادي المجاهد: شاكر جمال جودة

الاستشهادي المجاهد: شاكر جمال جودة

تاريخ الميلاد: الخميس 08 يوليو 1982

الحالة الإجتماعية: أعزب

المحافظة: رفح

تاريخ الإستشهاد: الأربعاء 12 يناير 2005

الاستشهادي المجاهد "شاكر جمال جودة": أحد أبطال عملية الفتح المبين النوعية

الإعلام الحربي _ خاص

كانت له الشهادة عنوان الحياة ... ومشى شاكر في درب طويل ، وخاض مسيرة جهاد شعب ، وامن بأن الله سبحانه وتعالى لا يضيع أجر المؤمنين الصابرين.. اخذ شاكر من الأرض سمرتها ولاح للشمس بهامته العالية.. حيث جبل في الأرض وتربى على قيم العزة والجهاد، امن بوعد الله وشرع صدره لفجر يحمل تباشير النصر المؤزر بإذن الله.

في عيونه إصرار وعناد لمواجهة المغتصب وفي قلبه أمنيات الشهادة، تلك الأمنية التي طالما تمناها شهيدنا المجاهد شاكر جمال جودة ابن فلسطين.. ابن سرايا القدس ابن رفح الصمود والتحدي .

شاكر .. روحه تواقة للشهادة، وأخلاقه وإيمانه بوعد الله أهله ليكون شهيدا وهو المجاهد الذي تربى في كنف أسرة علمته الشموخ والعناد.

رأى شاكر بأم عينيه الحقد الصهيوني الذي لن يكسر شوكة شعبنا المجاهد، وحمل الحجر وهو صغيراً ليقذفه في وجه الغزاة، وانتسب إلى حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، وانضم إلى سرايا القدس وشارك في العديد من المهام الجهادية ، وكان كتوماً متفانياً في عمله ومخلصاً في تنفيذ المهام المطلوبة منه. لا يتوانى ولا يتأخر لحظة واحدة لبذل دمه في سبيل الله.

الشهيد المجاهد شاكر جودة قصة كفاح حمل في قلبه وصايا الشهداء الذين سبقوه، كان دائماً يردد أمنيته أن يرزقه الله الشهادة، وقلبه يردد آيات الجهاد وكغيره من المجاهدين كان دائم الثقة بأن النصر قادم مهما ارتكب الاحتلال من جرائم لكسر إرادة شعبنا البطل وكان يردد قوله تعالى ﴿ولا تقولوا لمن يقتل في سبيل الله أمواتاً بل أحياءٌ ولكن لا تشعرون﴾.

الميلاد والنشأة
كما كل المشردين من أبناء مخيمات اللاجئين ولد الشهيد شاكر جمال جودة في مخيم القهر في الشابورة عام 1982م وقطنت أسرته في مخيم رفح بعد الهجرة وتعود جذور عائلته الى قرية اسدود من قضاء غزة والتي استولت عليها عصابات الارجون الصهيونية عام 48م درس شاكر في مدارس رفح لوكالة الغوث للاجئين وأنهى دراسته الثانوية من مدرسة بئر السبع الثانوية وكان ملتزما في مسجد الأبرار .

مشواره الجهادي
منذ بداية انتفاضة الأقصى المباركة التحق بصفوف سرايا القدس وبدا عمله الجهادي عام 2002م بالمشاركة الفاعلة في الاشتباكات المسلحة التي كانت تدور على الحدود المصرية الفلسطينية ضد قوات البغي الصهيونية وأصيب شاكر في عملية التصدي لقوات الاحتلال المتوغلة في حي البرازيل وأصيب في بطنه ورقد في المستشفى للعلاج لمدة ثلاثة شهور متتالية .

أهله يفخرون باستشهاده
وقفت والدة الشهيد شاكر أمام منزلها المتواضع في المخيم وما ان نظرت اليه حتى علا التكبير من كل جانب وقبلت جبينه الطاهر ودعت له بالمغفرة والرحمة وتعالت زغاريد النساء من حولها وتقدم رفاقه في المجموعات المسلحة من سرايا القدس وحملوا جثمانه الطاهر الى مسجد العودة وقال والده ابو ضياء : عندما سمعنا نبأ استشهاده كان الخبر بداية مفاجئا لنا ولكننا بعدما استوعبنا هول المفاجأة نشكر الله ونفتخر بابننا الشهيد رحمه الله وادخله الجنة والحقنا به في الصالحين .

رحلة مع الشهادة
صلى شاكر الفجر في جماعة وعزم الأمر على مواجهة المحتل الغاصب وعمل من اجل ان تنجح عمليته البطولية التي أطلقت عليها سرايا القدس غزوة الفتح المبين وواجه المحتل مع الشهيد علاء الشاعر من خانيونس وشهدت ارض مستوطنة موراج المعركة .

وأعلنت سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين في بيان عسكري أولي الأربعاء مسؤوليتها عن الهجوم النوعي الذي استهدف مغتصبة موراج الصهيونية جنوب القطاع الصامد. وقالت السرايا في بيانها ان مجموعة من استشهادييها الأبطال اقتحموا مغتصبة موراج الجاثمة على أراضي المواطنين جنوب قطاع غزة الصامد وفجروا عدة عبوات ناسفة استهدفت جيب قيادة صهيوني ومن ثم اشتبكوا مع حامية الموقع التي فرت تحت ضرباتهم مما أدى وحسب اعتراف القوات الصهيونية المهزومة إلى مقتل أربعة جنود بينهم ضابط كبير وإصابة العديد بجراح .

الاستشهادي المجاهد: شاكر جمال جودة