الشهيد المجاهد: محمد اسعيد قشطة

الشهيد المجاهد: محمد اسعيد قشطة

تاريخ الميلاد: الثلاثاء 22 يوليو 1986

الحالة الإجتماعية: أعزب

المحافظة: رفح

تاريخ الإستشهاد: الخميس 15 مارس 2007

الشهيد المجاهد "محمد اسعيد قشطة": فارس ساحات الوغى

الإعلام الحربي _ خاص

إنهم الشهداء شمعتنا التي تضيء لنا الدروب، وتعبد بدمائها لنا طريق الخلود، قضوا لنحيا حياة الأسود ونرفض ذل العبود، عاشوا بيننا وكأنهم عبير الورود وارتحلوا عنا ووصلوا فنعم الورد المورود، شهيدنا في هذا المقام أنَّ عليه الليل وبكى عليه النهار، وشهدت له ساحات الوغى والعدو إلى فرار، والمسجد لصوته الندي سيشتاق والأذكار.

الميلاد والنشأة
ولد شهيدنا الشهيد المجاهد محمد اسعيد قشطة بتاريخ 22/7/1986م ، في منطقة رفح الشرقية، تجذرت عائلته وهي من كبرى عائلات المدينة بمدينة رفح التي قدمت الكثير من الشهداء والجرحى، وخرج الينا محمد من رحم جرح نازف ليكمل الطريق .

درس محمد المرحلتين الابتدائية والإعدادية بمدارس المدينة وانتقل ليكمل المرحلة الثانوية ويقطع شوطا كبيرا من مسيرته التعليمية.

صفاته وأخلاقه
عرف عنه رحمه الله بسالته في الميدان رغم صغر سنه محبا لله ورسوله، كان حريصا على عمل الخير مطيعا لوالديه ولإخوانه ، رحميا بالصغير.

التاريخ الجهادي
رعرع شهيدنا البطل في بيت إسلامي فريد وارتوى حب الإسلام وفلسطين مع حليبه منذ الصغر، انخرط
شهيدنا منذ كان شبلا صغيرا في صفوف حركة الجهاد الإسلامي، وقد كان حب الحركة يسري في شرايينه مجرى الدم وذلك من خلال التزامه في مسجده بالحي والمشاركة في أنشطة المسجد المختلفة.

ومع اشتعال فتيل الانتفاضة وبحكم موقع سكناه بالقرب من الحدود تأثر الشهيد كثيرا بالأحداث التي تجري فدفعه الواجب رغم قلة الإمكان للمشاركة في مسيرة العطاء والبذل في سبيل الله.

فشارك في صد العديد من الاجتياحات الصهيونية المتكررة للمنطقة وكان أحد مجاهدي سرايا القدس الفاعلين في المنطقة .

موعد مع الشهادة
ورغم كل هذا إلا أن مشيئة الله عز وجل اقتضت أن لا يرتقي في الميدان فقضى شهيدنا "محمد اسعيد قشطة" رحمه الله في تاريخ 15-3-2007 في أحد الأنفاق على الحدود المصرية التي أقيمت لكسر الحصار الجائر المفروض على قطاع غزة .

الشهيد المجاهد: محمد اسعيد قشطة