{مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُم مَّن قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلاً }

بيان عسكري صادر عن سرايا القدس

سرايا القدس تزف أحد مجاهديها ارتقى خلال مهمة جهادية بغزة

 

من جديد تتعانقُ أرواحُ الشهداء لتُغرد في فضاءِ المجدِ والخلود، وتُسجل بالدماءِ الزكية سطورَ عزٍ وفخار، تتداخل لترسم صفحاتٍ تفوحُ منها نسماتُ الحريةِ، وعبقُ الاستقلال، وأريجُ النصرِ والتمكين.

 

تسيرُ قوافل الشهداء وتتوالى، لتُرسخ لدى شعبِنا حبَ الجهادِ والمقاومة، وتُؤصلَ في نفوسِ أبنائه التجذرَ في الأرض، والتمترس في خنادقِهم لمواجهةِ العدو ولجم عدوانه. اليوم وإذ يمضي المجاهدون شهداءَ على طريقِ الكرامة والتحرير، يبرهنون بصدقِ انتمائهم، وبعبقِ مدادهم، وبضياءِ أجسادِهم على عزمِ شعبنا المجاهد وحيويته في مجابهةِ المحتلين وصدِّ قرصنتهِم والرد على جرائمهم.

 

بكل آيات الجهاد والانتصار ، تزف سرايا القدس إلى علياء المجد والخلود، أحد مجاهديها الميامين بـ"لواء غزة":

 

الشهيد المجاهد " إبراهيم جميل الحرازين" أبا عمر، 23 عاماً، من سكان حي الشجاعية

 

الذي ارتقى إلى العلا شهيداً، مساء الثلاثاء 15-01-2013، خلال مهمة جهادية في مدينة غزة. ويعد المجاهد إبراهيم الحرازين نجل شقيق الشهيد القائد ماجد الحرازين أحد أبرز قادة سرايا القدس والذي استشهد في عملية اغتيال صهيونية بتاريخ 17/12/2007م.

 

إننا في سرايا القدس إذ نزف شهيدنا المجاهد، لنؤكد على أن دماء الشهداء ستبقى سراجاً منيراً للمجاهدين نحو درب العزة والكرامة، وعلى المضي قدماً في نهج المقاومة حتى تحرير كامل فلسطين الحبيبة.

 

 

سرايـا القدس  الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين

الثلاثاء، 4 ربيع اول 1434 ،الموافق 15/01/2013م