خبر: مستوطنون صهاينة يقطعون مئات الأشجار ويحطمون زجاج مركبة جنوب نابلس

الإعلام الحربي – نابلس:

أقدم مستوطنون صباح اليوم الأحد، على تقطيع مئات الأشجار في الأراضي الواقعة بين قريتي دوما وقصرة جنوب شرق محافظة نابلس.

وأوضح شهود عيان أن من بين هذه الأشجار عشرات الأشجار المعمرة تاريخيا.

وكان مستوطنون قد هاجموا صباح اليوم، سيارة أحد المواطنين، على طريق رئيس جنوب مدينة  نابلس في الضفة الغربية.

وقال زكريا السدة مسئول العمليات الميدانية في منظمة 'حاخامين لحقوق الإنسان' ، إن مركبة تعرضت للرشق بالحجارة قرب مستوطنة 'يتسهار'.وأضاف أن المستوطنين كمنوا للمركبات بين حقول الزيتون ورشقوها بالحجارة.

يشار إلى أن اعتداءات المستوطنين تتواصل منذ أيام بشكل مكثف على المواطنين وممتلكاتهم تزامنا مع طلب القيادة بالاعتراف بدولة فلسطين كعضو كامل العضوية في الأمم المتحدة.

وكان المستوطنون قد جددوا هجماتهم واعتداءاتهم، مساء أمس، على القرى جنوب محافظة نابلس بالضفة الغربية.

وأضرم المستوطنون النار في حقول الزيتون، على أطراف قرية بورين، وحطموا أشجار الزيتون.

وقال شاهد عيان في المكان: 'يقوم المستوطنون بإشعال النار في أكثر من منطقة، فيما يراقب الجيش عن بعد'.

ودارت مواجهات بين جيش الاحتلال والمستوطنين من جهة، وبين المواطنين في قرية بورين، التي تحيط فيها مجموعات من المستوطنين انطلقوا من مستوطنتي 'براخا' و'يتسهار'.

وقال شهود عيان، إن عددا كبيرا من 'جيبات' جيش الاحتلال اقتحمت القرية، وإن الجنود يطلقون الغاز المسيل للدموع صوب المواطنين.

وكان المستوطنون قاموا أمس الأول بمهاجمة عدة قرى، ما أدى إلى استشهاد مواطن في قرية قصرة، وإصابة عدد من المواطنين.

وكان أصيب، مساء أمس السبت كذلك، مواطن من قرية نحالين غرب بيت لحم برضوض في الرقبة والظهر، بعد انحراف سيارته واصطدامها بصخرة كبيرة، إثر رشقها بالحجارة من قبل مجموعة من مستوطني مستوطنة 'بيتار عيليت' المقامة على أراضي قرى حوسان، نحالين، واد فوكين.

وأفاد رئيس المجلس القروي لنحالين أسامة شكارنة بأن سيارة المواطن أحمد علي نجاجرة '45 عاما' وأثناء مرورها على الشارع الواصل ما بين قريتي نحالين وحوسان تعرضت للرشق بالحجارة من قبل مجموعة من المستوطنين، ما أدى لفقدانه السيطرة على السيارة، وانحرافها واصطدامها بصخرة كبيرة.
disqus comments here