خبر: أكثر من 400 طفل فلسطيني بسجون الاحتلال يتعرضون لأبشع أساليب التنكيل والابتزاز

الإعلام الحربي _ غزة :

 

أكدت وزارة شئون الأسرى والمحررين أن الاحتلال الصهيوني يختطف في سجونه أكثر من 400 طفل، معظمهم من طلاب المدارس ويتعامل معهم كمقاومين, منوهة أن إعلان القضاء العسكري في دولة الاحتلال عن نيته إنشاء محكمة عسكرية خاصة للأطفال الفلسطينيين ما هو إلا تغطيه على ممارسات الاحتلال الهمجية ضد الأطفال الأسرى في السجون والتي تخالف مبادئ القانون الدولي الذي جعل من اختطاف الأطفال وسجنهم الملجأ الأخير.



وقال مدير الدائرة الإعلامية بالوزارة في بيان وصل "الإعلام الحربي" لسرايا القدس نسخة عنه "أن الاحتلال يتعامل معهم بأساليب بشعة ويذيقهم أصناف العذاب والمعاملة القاسية والمهينة لانتزاع الاعترافات من ضرب وشبح وحرمان من النوم ومن الطعام، وحرق بأعقاب السجائر، والتهديد بإبعاد العائلة، ونسف المنزل و تقييد الأيدي والأرجل وعصب الأعين، واستخدام الصعقات الكهربائية ، والوقوف لفترات طويلة بعد ربط الأيدي والأرجل، و السب والشتم.

 

وأشار إلى أن الاحتلال قام بإنشاء محكمة خاصة بالأطفال بحجه التمييز بينهم وبين الأسرى البالغين في المعاملة ،قائلا:" يريد أن يوهم العالم ويخدع المجتمع الدولي بأنه يطبق القوانين الإنسانية على الأطفال الأسرى، وانه يحترم مبادئ حقوق الإنسان، إلا أن أوضاع الأطفال الأسرى في السجون تروى فظاعة الاحتلال وتتحدث عن ممارساته القمعية، واستهتاره بكل الأعراف والمواثيق الدولية.

 

وتحرمهم إدارة مصلحة السجون الصهيوني من أبسط حقوقهم، وتزج بهم في غرف ضيقة كالقبور حارة صيفاً وباردة شتاءً، تنبعث منها روائح كريهة، نتيجة تسرب مياه الصرف الصحي داخلها، وتفتقر إلى الإنارة المناسبة والنظافة، والمس بمشاعرهم من خلال أهانتهم وتفتيشهم بشكل عاري، ومصادرة أغراضهم الشخصية وصور أقاربهم، وتحرمهم من العلاج والتعليم، وتفرض عليهم الغرامات المالية الباهظة ولأتفه الأسباب .

disqus comments here