خبر: " العناية الإلهية والتدريب الجيد " تبرير وهمي لقلة عدد قتلى الجيش في حرب غزة!

تساءلت صحيفة هآرتس عن الجهة المسئولة عن مقتل وإصابة عدد من الجنود الصهاينة خلال الحرب الأخيرة على قطاع غزة.

 

وأشارت إلى أن الجيش الصهيوني أرجع قلة عدد القتلى والإصابات في صفوفه خلال الحرب، إلى أنه تدّرب جيدا وأعد الجنود مُسبقا لكل المهمات العسكرية المنوطة بهم، وادّعى محللون عسكريون أن حماس لم ترد كما يجب خلال الحرب.

 

وأوضحت أن اعتقاد الجيش بأنه كان قويا خلال الحرب وأنه تدرب جيدا، بالأمر الخاطئ، مبينة أن العناية الإلهية هي التي حفظت الجنود من كل سوء، مشيرة إلى تسجيل مصور مدته 40 دقيقة يُعرَض فيه المعجزات التي حدثت في الحرب.

 

ونقلت الصحيفة عن أحد الجنود الذي كان يقف بجوار الدبابات وناقلات الجند، وإذا بقذائف الـRPG تتطاير من فوق رؤوسهم، ولم يُصب منهم أحدٌ بأذى، زاعما أن عناية السماء هي التي منعت حدوث كارثة.

 

وادّعى المعلق في الشريط أن شعب إسرائيل حظي بكثير من المعجزات منذ خروجه من مصر مرورا بجميع الحوادث وصولا إلى عملية الرصاص المصبوب.

 

وأضاف جندي آخر "كم كانت المعجزات في تلك الحرب، لقد كان مقاتلي حماس في غاية الاستبسال والضراوة، وكل من دخل إلى أي بناية أو شارع نال ما ناله من إطلاق النار، حتى أن القنابل التي كُنّا نلقيها عليهم كانوا يُعيدونها إلينا مرة أخرى".

 

وتابع "أعتقد أن كل من خرج من هناك حياً وبصحة جيدة، ما كان إلا بالعناية الإلهية.. إنها معجزة فعلا".

 

disqus comments here