خبر: العدو الصهيوني يمارس أبشع وسائل التعذيب وأقذرها في سجونه السرية

الإعلام الحربي – وكالات

 

عبَّرت جمعية "واعد للأسرى والمحررين" عن خيبة أملها في عدم تمكن اللجنة الدولية للصليب الأحمر من زيارة السجون السرية التي يحتجز فيها الكيان الصهيوني مئات الأسرى الفلسطينيين.

 

وقالت "واعد" في بيانٍ لها اليوم السبت (16-5): "إن جميع المعلومات المتوفرة تشير إلى ممارسة العدو الصهيوني أبشع وسائل التعذيب وأقذرها في هذه السجون"، مضيفةً أن هناك "تكتيمًا صهيونيًّا مفروضًا من قِبل مخابرات الاحتلال على حالات المعتقلين فيها، مشددةً على أن هناك أسرى لا يعرف أحد أماكن وجودهم.

 

وفي سياقٍ مختلفٍ، أشارت الجمعية إلى أن أهاليَ أسرى القطاع ممنوعون من زيارة أبنائهم منذ ما يقرب عامين، إضافة إلى منع عددٍ كبير من أهالي الضفة الغربية من زيارة أسراهم، مشيرةً إلى أنها سبق واجتمعت باللجنة الدولية للصليب الأحمر دون أن تلمس تحركًا جديًّا من أجل السماح لذوي الأسرى بالزيارة.

 

وطالبت "واعد" المؤسسات الحقوقية الدولية بالتدخل العاجل والفوري لوقف انتهاكات الاحتلال الصهيوني بحق الأسرى الفلسطينيين وذويهم.

disqus comments here