خبر: "سرايا القدس" سنضاعف جهدنا استعداداً لمعركة التحرير القادمة

"سرايا القدس" سنضاعف جهدنا استعداداً لمعركة التحرير القادمة

( أُذِنَ لِلَّذِينَ يُقَاتَلُونَ بِأَنَّهُمْ ظُلِمُوا وَإِنَّ اللَّهَ عَلَى نَصْرِهِمْ لَقَدِير )

كلمة سرايا القدس على شرف انتصار معركة البنيان المرصوص

"سرايا القدس" سنضاعف جهدنا استعداداً لمعركة التحرير القادمة

 

يا جماهير شعبنا الفلسطيني المجاهد ..

يا صناع النصر الكبير رغم الألم والجراح ..

أيها الصامدون رغم الخذلان والتآمر والحصار ..

بعد أن سكتت المدافع وانقشع غبار العدوان الصهيوني الهمجي على غزة الصمود والمجد، غزة العزة والكرامة، ها نحن أبناء "سرايا القدس" نقف أمامكم تغمرنا مشاعر التواضع والانكسار لله عز وجل الذي منّ علينا وعلى مقاومتنا وشعبنا بهذا النصر العظيم، الذي قلب المعادلة وغيّر المفاهيم، وحطم مقولات ونظريات حكمت مسار الصراع التاريخي مع العدو الصهيوني.

 

لقد استطاع شعبنا الأعزل ومقاومته الباسلة، في أطول حرب يشنها العدو في تاريخ حروبه ضد شعبنا وأمتنا، تحقيق ما لم تحققه دول وجيوش جرارة.

 

إننا ندرك إنها ليست آخر المعارك بيننا وبين هذا الكيان، لكنها وضعت الكيان الصهيوني على أخطر مفترق طرق في تاريخه، وأثبتت للقاصي والداني أن المشروع الصهيوني على أرض فلسطين دخل مرحلة بداية النهاية.

 

إننا في سرايا القدس ونحن نختتم مرحلة حاسمة من مراحل جهادنا ومقاومتنا ونستعد لأخرى، نؤكد على ما يلي :

أولا -  ننحني إجلالا وإكبارا لأروح الشهداء الأبرار ودمائهم الزكية التي ستظل لنا وللأجيال قناديل النصر، ومشاعل الحرية التي تضيء لنا الطريق، طريق التحرير والنصر الكامل بإذن الله.

 

ثانيا-  نحيي شعبنا وأهلنا الأبطال في غزة الشموخ والكبرياء، أصحاب النصر الحقيقيين في هذه الملحمة التاريخية، تحية لهم في كل المدن والبلدات والقرى والمخيمات، في كل حي وكل شارع وكل بيت، تحية لهم بالشهداء والجرحى، بالأطفال والنساء والشيوخ ، وبالشباب والرجال الصناديد ، فلولا صمودكم وصبركم وثباتكم يا أهلنا ودعمكم اللامحدود للمقاومة، ما اندحر العدوان ولا تحقق هذا الانتصار، الذي هو انتصار كل فلسطين وكل الأمة.

 

ثالثا-  التحية كل التحية لشعبنا الصامد الثائر في القدس الأبية، القدس الأسيرة، الساكنة قلوبنا، والحاملة لاسم سرايانا، سراياكم المقاتلة، والتحية لشعبنا في الضفة المحتلة الثائرة بكافة مدنها وقراها ومخيماتها، والتحية كل التحية لأوتادنا الأغلى المزروعة في أرضنا، شعبنا الأبي العزيز في الـ 48، والتحية للأسرى البواسل، ونقول لهم بأننا لن ندّخر جهدا، ولن يرتاح لنا بال حتى تحطم المقاومة قيدكم. كما نبعث بالتحية لجماهير شعبنا الفلسطيني في أماكن اللجوء والشتات في كل مكان في العالم.

 

رابعا-  نحيي أخوة ورفاق السلاح في كافة الفصائل المقاومة، وخاصة الشقيقة كتائب عز الدين القسام، وندعو كافة الفصائل التي صنعت النصر بوحدتها في الميدان، إلى مواصلة تلاحمها وتنسيقها المشترك لإعادة بناء ما دمره الاحتلال خلال فترة العدوان، فالمرحلة القادمة يجب ان تكون بعنوان" يد تبني ويد تقاوم " .

 

خامسا-  نحيي جميع الأطقم الصحفية والإعلامية الحرة فلسطينيا وعربيا ودوليا، ونخص الفضائيات المقاومة والفدائية، وفي مقدمتها "فضائية الميادين" روح المقاومة، و"فضائية فلسطين اليوم" نبض المقاومة، ولديمومة المقاومة فضائيات الجزيرة والقدس والأقصى والمنار وقناة معاً، أولئك الذين فضحوا كيان الاحتلال وكشفوا زيف ادعائه وتشدقه بالديمقراطية والإنسانية، كما نحيي الأطقم الطبية التي تحملت أكثر من طاقتها وعملت في أجواء شبه مستحيلة، ونحيي أطقم الدفاع المدني والأجهزة الشرطية والأمنية التي كانت على الدوام عند حسن ظن شعبنا بها.

 

سادسا-  التحية كل التحية لكل الشعوب والدول والقوى الحية التي قدمت الدعم والإسناد للمقاومة، وعلى رأسها الجمهورية الإسلامية في إيران والمقاومة الإسلامية في لبنان وأشقاءنا في جمهورية السودان ، وكل من أسهم في تأييد ودعم المقاومة بأي شيء. ونقول لكل شعوب وحكومات أمتنا إن دولة لا تستطيع الانتصار على غزة المحاصرة، هي دولة قابلة للهزيمة النهائية أمام أي جيش من جيوش أمتنا العربية والإسلامية لو وجدت الإرادة والقرار.

 

وختاما إننا في سرايا القدس إذ نؤكد على قدسية سلاح المقاومة وتمسكنا به، فإننا لا نقول إننا سنبدأ من اليوم التجهيز للجولة القادمة، لأن إنتاجنا وصنعنا للسلاح لم يتوقف حتى أثناء المعركة، بل نقول إننا سنضاعف جهدنا ونسخّر كل إمكاناتنا وطاقاتنا، استعدادا للمعركة القادمة التي نأمل أن تكون، بإذن الله، معركة التحرير.

 

إننا نطمئن شعبنا بأن أيدينا ستبقى على الزناد، كما كانت على الدوام، للرد على أي عدوان صهيوني، ونقول لقادة العدو المجرم، نحن لكم بالمرصاد وإن عدتم عدنا.

 

وعلى موعد مع نصر قادم بإذن الله، نستودعكم الله، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

 

 

سرايا القدس

الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي - في فلسطين-

الجمعة 29/8/2014م

disqus comments here