خبر: الجهاد الإسلامي في الذكرى لـ61 للنكبة: لن نتنازل عن شبر من فلسطين والمقاومة سبيلنا

الإعلام الحربي – غزة 

أكدت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين في الذكرى الحادية والستين للنكبة وسط الحراك السياسي القائم حاليا حول حل الدولتين بأنه لا يمكن أن يُعولُ عليه مطلقاً، لأن ما يتضمنه من خطط ومشاريع لن تمثل حلاً يعيد الحق الفلسطيني كما لن يحقق شيئاً لصالح العرب والمسلمين عموماً,معتبرا ان الحل يحمل خراباً ونكبات جديدة ستعم العرب جميعاً.

 

وقالت الحركة في بيان وصل الإعلام الحربي لسرايا القدس نسخة عنه ان صيغة "حل الدولتين" المطروحة تعني زرع دولة يهودية على أرض فلسطين، ولذلك فإن تبعات ذلك خطيرة على كل المستويات، إن القبول بهذا الطرح هو تجاهل لحقائق الصراع وجوهره وتاريخه.

 

ورأت الحركة ان الحل يكمن في التخلي التام عن برنامج التسوية ووقف الرهان على أمريكيا وخططها التفاوضية، وبناء إستراتيجية وطنية للتحرير الكامل, مؤكدا أن الحوار سيبقى جسداً بلا روح طالما لم يتحرر من الإرادة الأمريكية والدولية بالإضافة إلي منع إى خطوات أحادية من شأنها تعزيز الانقسام على اعتبار أنها خطوات غير شرعية.

 

وأكدت الحركة على أنه ما من أحد مفوض ممثلاً عن شعبنا في اتخاذ أي قرار في القضايا المصيرية للقضية الفلسطينية، ولا توجد هيئة أو جهة أو دولة تملك حق تقرير المصير نيابة عن مجموع الشعب الفلسطيني.

 

وشددت الحركة على ضرورة تضافر وتوحد الجهود العربية والإسلامية للدفاع عن مدينة القدس ودعم صمود شعبنا، والعمل الجدي على ملاحقة مجرمي الحرب الصهاينة وإغلاق الأبواب والعواصم في وجوههم وبخاصة في البلدان العربية والإسلامية.

 

disqus comments here