صور .. مسيرات شعبية دعماً للمقاومة ورفضاً لمشروع القرار الأمريكي

مسيرات ضد القرار  ‫(1)‬

الإعلام الحربي _ خاص

خرجت جماهير فلسطينية غفيرة، مساء اليوم الخميس، في مسيرات شعبية انطلقت من كافة محافظات قطاع غزة، رفضاً لمشروع القرار الأمريكي في الأمم المتحدة. الذي يقضي بإدانة المقاومة الفلسطينية ووصفها بـ"الإرهاب".

ورفع المشاركون في المسيرات الحاشدة الأعلام الفلسطينية ولفتات كتب عليها "باطل" في اشارة إلى القرار الامريكي، فيما كُتب في لافتات أخرى "إدانة المقاومة تساوق مع الاحتلال وجرائمه"، فيما كتب في أخرى "كلنا فداك يا أقصى".

وأكدت القيادات الفلسطينية المشاركة في المسيرة على حق شعبنا في مقاومة الاحتلال، ورفضها لمشروع القرار الأمريكي في الأمم المتحدة، بإدانة فصائل المقاومة الفلسطينية ووسمها بـ"الإرهاب"، مبينةً أن الهدف من مشروع  القرار الأمريكي الانحياز المطلق لما يسمى  بـ"إسرائيل" لأجل تصفية القضية الفلسطينية.

المقاومة حق مشروع

وأكد المتحدثون خلال كلمات منفصلة في المسيرات الشعبية، أن المقاومة الفلسطينية هي حق مشروع كفلته كافة القوانين الدولية والإنسانية في مواجهة الاحتلال، مشددين أن المحاولات الأمريكية ستسقط ولن يكتب لها النجاح.

وبدوره أكد الناطق باسم حركة الجهاد الإسلامي مصعب البريم أن "القرار الأمريكي لن يمر ولن يكتب له النجاح لأن عناية الله أقوى وأكبر من أي قرارٍ أمريكي وستنتصر لإرادة شعبنا".

وقال البريم: "ستسقط قرارات وخيارات أمريكيا وستتراجع أمام إرادة شعبنا الفلسطيني الذي يحتضن المقاومة"، مشيراً إلى أن مزيداً من الانتصارات قادمة ضد المشاريع الامريكية المنحازة للاحتلال.

أما القيادي في حركة المقاومة الإسلامية حماس عيسى النشار ، فقال في مسيرة رفح :" المقاومة حق مشروع لشعبنا الفلسطيني كما لكل شعب يسعى لنيل الحرية والانعتاق من الاحتلال"، ، مشدداً على حق الشعب الفلسطيني في مقاومة الاحتلال الذي يمارس ابشع صور الاجرام بحق شعبنا الطامح للحرية.

وأضاف " القرار الأمريكي لا يساوي الحبر الذي كتب به وإنما الهدف منه هو ضرب كل فصائل شعبنا "، موضحاً أن القرار الأمريكي لن يكون له أي أثر وسيفشله كل أحرار العالم التي تقف مع الشعب الفلسطيني.

 وختم قائلاً :"نحن مستمرون في جهادنا  ومقاومتنا لهذا العدو المغتصب لأرضنا ويدنس مقدساتنا،  وبوحدتنا التي ستفشل هذا القرار".

قرار باطل

في حين حذر عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية جميل مزهر، من تداعيات القرار الامريكية وانعكاساته في الشرق الأوسط، مؤكداً أنه قرار باطل يستهدف كسر المقاومة لتمرير صفقة القرن.

وقال مزهر في كلمة له في مسيرة حاشدة بمدينة غزة: "إن المقاومة لن تقف مكتوفة الأيدي أمام القرارات الامريكية التي تستهدف مقاومتنا وشعبنا"، مشيراً إلى ثقته الكاملة بقدرة المقاومة على هزيمة وافشال المؤامرات الامريكية التي تستهدفنا وخاصة القرار الأخير في الأمم المتحدة.

وأضاف: "لا يمكن أن نفصل القرار الأمريكي الذي يستهدف المقاومة وما يجري من محاولات أمريكية لفرض صفقة القرن التي تحصل على تأييد من بعض الدول العربية"، داعياً القيادة الفلسطينية لمواصلة دورها من أجل التصدي لهذا القرار.

وشدد على أن المشروع الأمريكي الذي يدين المقاومة لن يزيد شعبنا إلا إصراراً على مواصلة المقاومة حتى انتزاع حقوقنا وحقوق شعبنا وستبقى المقاومة جاهزة لأي سيناريو يستهدف شعبنا".

وجدد مزهر دعوته للجماهير العربية ولكل الأحرار لمواجهة أشكال التطبيع والمطبعين مع الاحتلال الصهيوني.

كما وأكد مزهر على استمرار مسيرات العودة وكسر الحصار في مخيمات قطاع غزة كافة تأكيداً على وحدة فصائلنا الفلسطينية كافة في خندق المواجهة حتى التحرير.

 انقلاباً على الشرعية

من جهته أدان عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين طلال أبو ظريفة، المشروع الأمريكي القاضي بإدانة المقاومة معتبراً ذلك انقلاباً على الشرعية القانونية.

وقال أبو ظريفة خلال كلمة له في مسيرة حاشدة في رفح: "نحن ندافع عن أبناء شعبنا ونتمسك بالمقاومة التي كفلتها القوانين الشرعية والدولية دون أن ننسى الإرهاب "الإسرائيلي" فمن الذي حرق الطفل محمد أبو خضير ومن قتل أبو النجا ومن قتل المقعد إبراهيم أبو ثريا ومن قصف العائلات الأمنة، متسائلاً ألا يوجد في القانون الدولي ما يحمي شعبنا؟، مؤكداً أن شعبنا سيبقى حاضن لهذه المقاومة مهما فعلت الامريكية.

ودعا أبو ظريفة، الاتحاد الأوروبي إلى رفض المشروع الأمريكي المنحاز للكيان الصهيوني، مطالباً، منظمة المؤتمر الإسلامي ودول عدم الانحياز إلى تشكيل كتلة مناعة ضد المشروع الأمريكي.

فيما أكد عضو اللجنة المركزية لحزب الشعب، تيسير أبوخضرة أن القرار الأمريكي جائر وظالم وانحياز مطلق  للاحتلال الإسرائيلي، مؤكداً أن المقاومة حق مشروع كفلته كل الأعراف والمواثيق الدولية للشعوب التي تقع تحت الاحتلال وفلسطين هي اخر شعب يخضع تحت الاحتلال ويطمح بالحرية .

وأكمل قائلاً :" نحن نتظاهر اليوم وسط مدينة رفح وفي كل محافظات الوطن حتي نقول للعالم بأثره  لن نرضخ لترامب أوغير ترامب، وسنواصل مقاومتنا للاحتلال حتى تحرير أرضنا وإقامة دولتنا الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف" .

ودعا أبو خضرة الجميع للتكاثف والوحدة ونبذ الخلافات، وإنهاء الانقسام والوحدة تحت منظمة التحرير الفلسطينية  كممثل شرعي ووحيد لشعبنا الفلسطيني لمواجه قرارات "ترامب" التي تهدف إلى تصفية قضيتنا الفلسطينية.

ومن المقرر أن تصوت الجمعية العامة للأمم المتحدة مساء اليوم الخميس، على اقتراح مشروع أمريكي قدمته الولايات المتحدة لإدانة المقاومة الفلسطينية.

ويقود المبعوث الأمريكي للشرق الأوسط جيسون جرينبلات حملة ضغط على دول عديدة من أجل دعم الاقتراح.

ودعت حركة (حماس) في رسالة إلى رئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة والدول الأعضاء، إلى العمل على إحباط مشروع القرار، مؤكدة أنه انحياز أمريكي "بغيض" في تبني رواية الاحتلال الصهيوني.

disqus comments here