بذكرى رحيلهما.. البطش: نجدد تأكيدنا على خيار المقاومة وسنبقى الأوفياء لدمائهم

الإعلام الحربي _ خاص

أكد عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي الشيخ خالد البطش على أن خيار الجهاد والمقاومة هو خيار الجهاد الإسلامي، وفي ذكرى الشهداء الشهيد القائد مقلد حميد ورفيق دربه نبيلأابو جبر، نجدد تأكيدنا على خيار المقاومة والوفاء لدمائهم الطاهرة التي نزفت على أرض فلسطين.

وقال البطش في حديث خاص لـموقع"الإعلام الحربي" لسرايا القدس:" الشهيد القائد مقلد حميد يعتبر من القادة العسكريين والمؤسسين لسرايا القدس لحركة الجهاد الإسلامي، فاستشهاد القائد مقلد حميد ورفيق دربه نبيل أبو جبر جدد إصرار المجاهدين وشعبنا على الاستمرار في خياره الأصيل لاستعادة حقوقه المسلوبة وأرضه المغتصبة".

ووجه البطش كلمة لعائلة الشهيدين مقلد ونبيل قائلاً:" نتوجه بالتحية لعائلة وذوي وزوج وأبناء الشهيد القائد مقلد حميد ونبيل أبو جبر بالتحية العطرة، ونسأل الله عز وجل أن يصبركم على فراقه، وإذا كان أبا حمزة وأبا بكر استشهدا فإن زرعهما قد أينع وان تلاميذهم وأبناءهم قد ثبتوا في معركة السماء الزرقاء المباركة، كيف لا وهم الذين دكوا مدينة تل الربيع المحتلة بصواريخ فجر5 والمدن الصهيونية بصواريخ الجراد والقدس، فهؤلاء هم زرعك يا أبا حمزة ويا خالد الدحدوح وماجد الحرازين ويامحمد الشيخ خليل ومحمود طوالبة وكل الأبطال الذين مضوا نحو علياء الخلود".

وأضاف: "نحن ماضون في جهادنا حتى تحرير فلسطين، ولن نسمح بقفل ملف الصراع مع العدو الصهيوني حتى عودة اللاجئين وتحرير المقدسات وزوال ما يسمى بالكيان الصهيوني".

disqus comments here