قيادي بالسرايا: "حميد وأبو جبر" قائدان أسسا جيشاً صنع انتصارات

الإعلام الحربي _ خاص

أكد القيادي في سرايا القدس أبو عبد الله أن القائدين مقلد حميد ونبيل أبو جبر أسسا جيشاً مجاهداً في سرايا القدس ما زال على خطاهم يصنع الانتصار تلو الانتصار في معارك الشرف والعزة معارك الصراع المتواصلة في تاريخ شعبنا المرابط.

وقال "أبو عبد الله" خلال حديثه لموقع الإعلام الحربي في ذكرى رحيل الشهيدين مقلد حميد ونبيل أبو جبر:" لقد تميزا أبا حمزة وأبا بكر رحمها الله بشجاعته وفطنتهما العسكرية في مسيرتهما الجهادية في حركة الجهاد الإسلامي وسرايا القدس".

وأضاف: "كان القائدان مقلد حميد ونبيل أبو جبر يوصلان الليل بالنهار، وذلك ابتغاء مرضاة الله عز وجل والإشراف على المجاهدين في عملهم الجهادي والتخطيط لمزيد من العمليات المشتركة مع فصائل المقاومة التي أوجعت المحتل وجرعته كاس المنون".

وتابع القيادي أبو عبد الله قائلاً:" اتصف الشهيد القائد أبا حمزة بسريته الشديدة، كما اتصف بالحذر فكان دوماً يُغيِّر سيارته التي يستقلها خلال عمله الجهادي، وأماكن مبيته، ولا يَعرف مكانه حتى أقرب مقربيه، وأكبر دليل على ذلك نجاته من عدة محاولات اغتيال صهيونية وباءت جميعها بالفشل بحمد الله".

وفي نهاية حديثه جدد القيادي بالسرايا عهد البيعة والوفاء لدماء القائدين مقلد حميد ونبيل أبو جبر في ذكرى صعودهما نحو الجنان، مؤكداً على مواصلة سرايا القدس إعداد العدة للمواجهة القادمة مع العدو الصهيوني.

الجدير ذكره، أن الشهيدين القائدين "مقلد حميد" و"نبيل أبو جبر" ارتقيا نحو علياء المجد والخلود في مساء يوم الخميس الأول من ذي القعدة 1424هـ، الموافق (25/12/2003م)، بعد ان استهدفت الطائرات الصهيونية سيارتهما في شارع الصفطاوي شمال قطاع غزة.

disqus comments here