"مقلد حميد" جنرال مسيرة الجهاد والمقاومة حتى الشهادة

الشهيد القائد/ مقلد حميد حميد: جنرال مسيرة الجهاد والمقاومة ... حتى الشهادة.. بقلم الكاتب/ سامي إبراهيم فودة

بسم لله الرحمن الرحيم "مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُمْ مَنْ قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُمْ مَنْ يَنْتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلا" صدق الله العظيم

بكل معاني الوفاء والرجولة والإقدام والتضحية والإخلاص حقاً كنتم أيها الرجال الأطهار الشرفاء رجالاً صدقوا ما عاهدوا الله عليه فسلكتم طريق المقاومة والجهاد والاستشهاد وأبيتم أيها الأوفياء الخنوع والخضوع والاستسلام إلا لله الواحد القهار فسقطتم شهداء فداء الوطن ورويتم ثرى الأرض بدمائكم الزكية لتلتحقوا بركب قوافل الشهداء الأبرار الأفذاذ الذين سبقوكم على درب الشهادة والاستشهاد فهنيئاً لكم والله أيها الأحبة هذا الركب وهذا الخيار في سبيل الله والوطن.. فكنتم أخوتي الشهداء خير سفراء لدينكم وقضيتهم ووطنكم وشعبكم وخير أجناد هذه الأرض بالدفاع عنها بكل بسالة وعنفوان, فقد تخليتم بمحض إرادتكم عن كل المناصب الرذيلة الزائفة وملذات الحياة وتركتم خلفكم كل إغراءات الدنيوية وموبقاتها.

أخي الشهيد يا رفيق الطفولة والصبي يا سيد الكبرياء وعظمة الشموخ والاباء في الزمن المأسور بالصمت العربي الرذي المخزي,أيها الأكرم منا جميعاً.. بالله عليك يا أخي وصديقي كيف لي أن أقف أمام مقامك المهيب في ذكري رحيلك يا أبا حمزة وأرثيك وأنت هو الشهيد وأي رجلاً منا وفينا عاقل له القدرة على الكلام وترجمة المشاعر والأحاسيس بأن يكون قادراً على أن يوفيك حقك وقد اسماك المولي عزوجل شهيداً.. فدائماً كنت ومازلت يا أخي الشهيد/مقلد حميد"أبا حمزة" تضئ حياتنا المظلمة بشروق وجهك المضي الذي يشرق فينا نوراً لا يفني وبغروبك القصري عنا في محنتنا والله ذكرياتك الخالدة فينا لا تنسي.

فقد اخترت يا صديقي لنفسك بوصلة خطوات حياتك نحو المجد التليد وأبيت إلا الصعود كالنسور الشماء فوق القمم, محلقاً في سماء الوطن, لله درك أيها البطل العتيد.. فقد عشت من عمرك معنا عزيزاً وسقطت شهيداً مسربلاً بدمائك مخلداً.. إلا فلا نامت أعين الجبناء ..والله يا أخي وصديقي "أبا حمزة" أن العين المتشوقة لرؤياك لتدمع وان القلب المتلهف إليك ليحزن وإنا على فراقك لمحزنون,,

أخوتي ورفاقي الأعزاء القراء فما أنا بصدده اليوم من خلال مقالي المتواضع هو تسليط الضوء على سيرة عطرة لجنرال مسيرة الجهاد والمقاومة حتى الشهادة أنه القائد الشهيد البطل المجاهد"مقلد حميد سلامة حميد" المكنى"أبي حمزة"القائد العام لسرايا القدس في قطاع غزة الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين من قيادات العمل الوطني وموسوعة بالعمل الجهادي المقاوم ضد الاحتلال الصهيوني وأذنابه ومن لف لفيفهم من العملاء المأجورين.

فالمجد كل المجد للشهيد القائد المجاهد/"مقلد حميد" أبا حمزة

والخزي والعار للعملاء الخونة المأجورين

رحم الله الشهيد القائد المجاهد"مقلد حميد" أبا حمزة واسكنه فسيح جنانه مع النبيين والصالحين والشهداء وحسن أولئك رفيقا.. أيها الأخوة والرفاق الشرفاء.. الفاتحة على روح الشهيد"مقلد حميد"وكل الشهداء الأبرار اللهم اجمعنا معهم في جنات الفردوس..آمين يارب العالمين

disqus comments here