شهيدة وإصابات في جمعة العودة الـ42 شرق قطاع غزة

الإعلام الحربي _ غزة

استشهدت سيّدة وأصيب عدد من المواطنين بالرصاص الحي والاختناق بالغاز المسيل للدموع جراء اعتداء قوات الاحتلال الصهيوني عصر الجمعة على المشاركين السلميين في مسيرة العودة وكسر الحصار في مخيمات العودة شرقي محافظات قطاع غزة الخمس.

وأعلن الناطق باسم وزارة الصحة أشرف القدرة استشهاد السيّدة أمل مصطفى أحمد أبو سلطان (الترامسي) 43 عامًا من سكان حي الشيخ رضوان بغزة؛ جرّاء إصابتها برصاصة مباشرة في الرأس أطلقها جنود الاحتلال شرقي مدينة غزة.

وبيّن القدرة أن حصيلة الإصابات برصاص الاحتلال بلغت 25 إصابة، من بينها إصابة لصحفيَيْن ومسعف، مشيرًا إلى أن قوات الاحتلال استهدفت بشكل مباشر سيارة إسعاف بقنبلة غاز.

وخرجت آلاف الجماهير عصر الجمعة استجابة لدعوة الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة لأوسع مشاركة في فعاليات جمعة "صمودنا سيكسر الحصار".

وتأتي الجمعة الـ42 لمسيرة العودة في ظل ما قالت الهيئة إنه تنصل الاحتلال من التفاهمات التي تم التوصل إليها عبر أكثر من جهة دولية واعتماده أسلوب التسويف والمماطلة والتعطيل.

ويشارك الفلسطينيون منذ الـ 30 من آذار/ مارس الماضي في مسيرات سلمية، قرب الخط الزائل بين قطاع غزة والأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948، للمطالبة بعودة اللاجئين إلى مدنهم وقراهم التي هُجروا منها في 1948 وكسر الحصار عن غزة.

وأدى قمع الاحتلال الدموي المشاركين في مسيرات العودة لارتقاء 244 شهيدا، وإصابة نحو 26 ألف فلسطيني بجراح مختلفة، وفق إحصائية وزارة الصحة في غزة، التي لم تشمل العديد من الشهداء الذين ما زال العدو يدعي احتجاز جثامينهم.

disqus comments here