185 عملية اقتحام للسجون نفذها الاحتلال خلال عام 2018

الإعلام الحربي _ غزة

وثق مركز أسرى فلسطين للدراسات قيام الاحتلال بتنفيذ  (185) عملية اقتحام للسجون والأقسام خلال العام 2018، بنسبة ارتفاع بلغت 26% عن العام 2017، والذي شهد (145) عملية اقتحام.

وقال المركز في بيان صحافي أصدره، أمس السبت، أن الاحتلال صعد خلال العام الماضي من عمليات التنكيل بالأسرى والقمع واقتحام السجون والأقسام، وتعمد إهانة الأسرى واستفزازهم بشكل مقصود لكي يبرر الاعتداء عليهم في حال اعترضوا على ممارساته.

وأشار إلى إصابة (36) أسيرًا بجراح ورضوض واختناقات نتيجة الاعتداء عليهم بالضرب ورش الغاز الخانق، مبينًا أن الاحتلال عمد إلى خلق حالة من التوتر وعدم الاستقرار في السجون بممارسة سياسة التنقلات الفردية والجماعية، والتي طالت أقسام بكاملها، وإجراء التفتيشات والاقتحامات الليلية.

ولفت الناطق الإعلامي للمركز الباحث رياض الأشقر أن معظم عمليات الاقتحام رافقتها عقوبات مختلفة فرضت على الأسرى، منها فرض غرامات مالية، وسحب الأجهزة الكهربائية أو إغلاق الأقسام وتحويلها إلى عزل، مضيفاً: "كذلك سحب المرواح، وحرمان عدد من الأسرى من الزيارة وقطع المياه السّاخنة، وتقليص عدد القنوات العربية، ومنع الخروج إلى ساحة الفورة، والحرمان من الكنتين، ومنع إدخال أي كتب تعليمية".

ونوه إلى أن عمليات الاقتحام والتفتيش كذلك تخللها إجراءات استفزازية للأسرى وتوجيه الشتائم والألفاظ النابية، وعمليات تخريب متعمدة للأقسام، كخلع البلاط وحفر الجدران، وتمزيق الأغطية والفرشات ومصادرة ممتلكات خاصة للأسرى، وأغراض الكنتين، مبيناً أن الأمر وصل إلى نقل أقسام بكاملها إلى سجون أخرى، إضافة إلى نقل العشرات من الأسرى إلى زنازين العزل الانفرادي لفترات محددة.

disqus comments here