ضباط وعناصر مخابرات يقتحمون المصليات المسقوفة بالمسجد الأقصى

الإعلام الحربي _ القدس المحتلة

اقتحمت مجموعة من شرطة وضباط الاحتلال الصهيوني ووحدات خاصة صباح الخميس، المصليات المسقوفة في المسجد الأقصى المبارك، بحماية أمنية مشددة.

وفتحت شرطة الاحتلال باب المغاربة الساعة السابعة صباحًا، ونشرت عناصرها ووحداتها الخاصة في داخل الأقصى وعند أبوابه، لتوفير الحماية الكاملة للمقتحمين اليهود.

وأفاد أحد العاملين بدائرة الأوقاف الإسلامية بالقدس المحتلة بأن 15 عنصرًا من ضباط ومخابرات الاحتلال ووحدات خاصة اقتحموا المصلى المرواني والمصلى القبلي وقبة الصخرة المشرفة.

وأوضح أنه بالرغم من رفض دائرة الأوقاف لاقتحام تلك القوات للمصليات المسقوفة، إلا أنهم اقتحموها بالقوة وهم يرتدون اللباس المدني.

وتزامن ذلك مع اقتحام 33 مستوطنًا متطرفًا بينهم 13 طالبًا من طلاب المعاهد والجامعات اليهودية اليوم المسجد الأقصى، وتجولوا في أنحاء متفرقة من باحاته، وسط تلقيهم شروحات عن "الهيكل" المزعوم.

وفرضت شرطة الاحتلال قيودًا مشددة على دخول الفلسطينيين الوافدين من القدس والداخل المحتلين للأقصى، واحتجزت بعض هوياتهم الشخصية عند الأبواب.

ويأتي اقتحام المصليات المسقوفة اليوم، بعد محاولة أحد عناصر شرطة الاحتلال اقتحام مسجد قبة الصخرة بقبعته التلمودية "الكيباه" الخاصة بالمتدينين الاثنين الماضي، وفرض حصار على "القبة" لعدة ساعات، والاعتداء على شخصيات إسلامية من بينهم مدير المسجد الأقصى عمر الكسواني.

وكانت سلطات الاحتلال أبعدت حينها 4 حراس عن المسجد الأقصى لمدة أسبوع، بعد اعتقالهم فور خروجهم من المسجد، وهم فادي عليان، لؤي أبو السعد، أحمد أبو عليا، ويحيى شحادة، كما اشترطت حضورهم للتحقيق الأحد القادم.

ويتعرض الأقصى يوميًا (عدا الجمعة والسبت) لسلسلة انتهاكات واقتحامات من قبل المستوطنين وشرطة الاحتلال، وعلى فترتين صباحية لمدة ثلاث ساعات ونصف ومسائية بعد الانتهاء من صلاة الظهر ولمدة ساعة.

disqus comments here