شهاب: عملية "بيت ليد" محطة مهمة في تاريخ المقاومة الفلسطينية

الإعلام الحربي _ غزة

أكد مسؤول المكتب الإعلامي لحركة الجهاد الإسلامي أ. داوود شهاب اليوم الثلاثاء، ان عملية بيت ليد البطولية هي محطة مهمة في تاريخ المقاومة الفلسطينية.

وقال شهاب خلال تصريح مقتضب له اليوم بعد مرور 24 عاماً على عملية بيت ليد البطولية أن العملية ليست حدثاً عابراً بل هي نهج وثقافة وعمل مشروع ومستمر في مواجهة الاحتلال دفاعاً عن الإنسان الفلسطيني الذي يتعرض لكل أشكال الإرهاب الصهيوني، ودفاعا عن الأرض والمقدسات.

ويصادف اليوم ال22 من يناير الذكرى الـ24 لعملية "بيت ليد" الاستشهادية، التي هزت أركان الاحتلال، سواء من حيث طريقة التنفيذ حيث كانت أول عملية استشهادية فلسطينية مزدوجة تقوم بها حركة الجهاد الإسلامي عام 1995، أو من حيث النتائج الكبيرة التي حققتها حيث بلغ عدد القتلى في صفوف جنود الاحتلال 24 جنديا ونحو ثمانين جريحا.

الثنائي المزدوج صلاح شاكر وأنور سكر ، ترجلا بملابس الجيش أمام مفترق بيت ليد قرب مدينة أم خالد المحتلة والتي تعرف باسم "نتانيا"، ليتقدم أنور سكر ويفجر نفسه وسط تجمع الجنود ، وما تكاد تمر دقائق حتي يفاجؤا بانفجار ثاني لاستشهادي اخر وهو صلاح شاكر ، لتتوالي بعد ذلك أرقام القتلى والجرحى ، فيسقط 24 قتيل وما يقارب 80 جريحا".

disqus comments here