ثلاثة أسرى من الجهاد يتنسمون الحرية بعد انتهاء محكوميتهم

الإعلام الحربي _ غزة

أفـادت مؤســـسـة مهــجـة الـقـدس للـشـهـداء والأسـرى أن ســلـطـات الاحتلال الصهـيـوني أفـرجـت مساء أمس عن ثلاثة أسرى من حركة الجهاد الإسلامي وذلك بعد انتهاء مدة محكوميتهم وهم إبراهيم مازن محمود أبو عادي (21 عاماً) والشبل يزن جاد محمد منصور (17 عاماً) وكلاهما من مدينة رام الله وحسين أمين حسين دراغمة (26 عاماً) من طوباس.

وأوضحـت مهـجـة الـقـدس أن قوات الاحتلال الصهيوني اعتقلت الأسير إبراهيم أبو عادي بتاريخ 08/01/2017م؛ وأصدرت محكمة عوفر الصهيونية حكماً بحقه بالسجن لمدة (25) شهر بتهمة إلقاء حجارة وزجاجات حارقة على قوات الاحتلال الصهيوني والانتماء والعضوية في حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين. وهو أعزب ومن مواليد 04/08/1998م وأفرج عنه من سجن النقب.

كما أوضحت المؤسسة أن الأسير الشبل يزن منصور اعتقلته قوات الاحتلال بتاريخ 06/12/2018م وأصدرت محكمة عوفر قراراً بالإفراج عنه بكفالة مالية لحين انتهاء محاكمته. وهو أعزب ومن مواليد 08/05/2001م وأفرج عنه من سجن عوفر.

وأضافت أن الأسير حسين دراغمة اعتقله قوات الاحتلال بتاريخ 28/06/2016م وأصدرت محكمة سالم العسكرية حكماً بحقه بالسجن (31) شهر بتهمة إلقاء زجاجات حارقة والقيام بأعمال مقاومة ضد قوات الاحتلال الصهيوني. وهو من مواليد 31/10/1992م وأفرج عنه من سجن النقب.

من جـهــتـهـا تـتــقـدم مـؤســســة مهــجـة الـــقــدس بالتهـنـئـة الـقلبيـة الحارة من الأسرى المحررين إبراهيم أبو عادي ويزن منصور وحسين دراغمة وعائلاتهم المجاهدة، بمناسبة تحررهم، متمنيةً الإفراج العاجل عن جميع أسرانا وأســيراتنا من ســجون الاحتلال الصهيوني.

disqus comments here