اعتقالات ومداهمات واسعة بالضفة بحثاً عن منفذ عملية سلفيت

الإعلام الحربي _ الضفة المحتلة

اعتقلت قوات الاحتلال الصهيوني فجر الثلاثاء، 15 مواطنًا خلال مداهمات شنتها بأنحاء متفرقة من الضفة المحتلة، وسط تشديدات في سلفيت بعد الفشل المستمر في العثور على منفذ عملية "أرئيل".

وقالت مصادر محلية إن :"قوات الاحتلال اقتحمت بلدة سلواد شرقي رام الله واعتقلت الأسير المحرر محمد فارس حامد، عقب مداهمة منزله وجرى اقتياده إلى جهة مجهولة".

وأضافت المصادر أن دوريات الاحتلال اقتحمت قرية دير أبو مشعل غربا واعتقلت الشاب جمال احبيس عقب اقتحام منزل أسرته.

وتشهد القرية حواجز يومية على مداخلها، وذلك عقب استهداف شبان لمركبات المستوطنين بالحجارة والزجاجات الحارقة.

وفي ذات السياق، داهمت قوة عسكرية قرية رنتيس غربا واعتقلت المواطن محمود عبد القادر أبو سليم، علما أنه اعتقلت عدة مرات في سجون السلطة.

كما اعتقل الاحتلال الشاب محمد جمال لدادوة عقب مداهمة قوة عسكرية لقرية المزرعة الغربية شمال غرب رام الله.

وفي نابلس، أفادت مصادر محلية أن قوات الاحتلال انتشرت في المنطقة الشرقية، واعتقلت الشاب عمر أبو شوشة من مخيم عسكر القديم، كما اعتقلت الشاب معتصم رباح عباس من بلدة قريوت جنوب شرق نابلس.

وواصلت قوانت الاحتلال حملات الدهم والتفتيش في محافظة سلفيت بحثا عن منفذ عملية "أرئيل".

وأفادت مصادر محلية أن قوات الاحتلال اقتحمت منزل الأسيرين الشقيقين خضر وأحمد شقير في بلدة الزاوية غرب سلفيت، واللذين اعتقلا على مدخل البلدة أمس.

كما  نفذت عمليات تمشيط في بلدات بروقين وكفر الديك غرب سلفيت، وقراوة بني زيد ودير أبو مشعل غرب رام الله، بالتزامن مع تحليق مكثف لطائرات الاستطلاع في الأجواء.

disqus comments here