محلل صهيوني يتوقع عمليات أسر جنود بالضفة المحتلة

الإعلام الحربي _ القدس المحتلة

قال محلل صهيوني بأن خطر العمليات الفدائية يتصاعد في الضفة الغربية المحتلة، ويرى بأن استمرار الوضع في الضفة خلال الفترة المقبلة على ما هو عليه سيؤدي في المرحلة القادمة إلى عمليات أسر جنود من جيش الاحتلال.

وأضاف "أمير بوحبوط" المحلل العسكري في موقع "والا" الصهيوني، بأن خطر العمليات الفدائية يتواجد دائماً في مدن الضفة الغربية، وخاصة في المفترقات، محطات انتظار الحافلات والمراكز التجارية، حيث يقوم الشبان الفلسطينيين بمهاجمة المغتصبين وجنود الاحتلال في هذه المناطق التي يستطيعون الوصول إليها، ويأتون مسلحين بسكين أو بأسلحة نارية أو بنية تنفيذ عملية دعس، فيما كانت ردة الفعل عند الجنود ضعيفة خلال العمليات الأخيرة.

وشهدت الشهور الستة الماضية جرأة لدى الفدائيين ومنفذي العمليات بالاقتراب من جنود جيش العدو المسلحين، وهذا يؤشر إلى انتهاء الردع الصهيوني في الضفة الغربية، ويشكل خطف سلاح الجندي أسلوباً بدء يتكرر خلال العمليات الماضية، كذلك انسحاب منفذ العملية من مكان العملية، وذلك بحسب "بوحبوط".

ويرى المحلل أن استمرار الوضع في الضفة المحتلة خلال الفترة المقبلة على ما هو عليه سيؤدي في المرحلة القادمة إلى حدوث عملية أسر لجندي من جيش الاحتلال.

disqus comments here