الأسيران مهند الشيخ إبراهيم وربيع أبو الرب يدخلان عامهم الـ 18 بالأسر

الإعلام الحربي _ غزة

أفادت مؤسسة مهجة القدس للشهداء والأسرى أن الأسيران المجاهدان مهند خالد إبراهيم الشيخ إبراهيم (40 عاماً) وربيع رفيق شريف أبو الرب (42 عاماً) أنهيا سبعة عشر عاماً على التوالي في الأسر ويدخلان عامهم الثامن عشر في سجون الاحتلال الصهيوني.

وأوضحت مهجة القدس إلى أن قوات الاحتلال الصهيوني اعتقلتهما بتاريخ 08/04/2002م، وأصدرت المحكمة الصهيونية بحق المجاهد مهند الشيخ إبراهيم حكماً بالسجن (24) عاماً، بتهمة الانتماء والعضوية في حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين والمشاركة في عمليات للمقاومة. وبحق المجاهد ربيع أبو الرب السجن المؤبد مرتان بتهمة الانتماء والعضوية في حركة الجهاد الإسلامي وجناحها العسكري سرايا القدس والمشاركة في عمليات للمقاومة ضد قوات الاحتلال الصهيوني.

جدير بالذكر أن الأسير مهند الشيخ إبراهيم من سكان بلدة كفر راعي قضاء مدينة جنين وولد بتاريخ 24/04/1979 م، وهو أعزب، ويعد من قادة حركة الجهاد الإسلامي في سجون الاحتلال وعضو الهيئة القيادية العليا لأسرى حركة الجهاد الإسلامي في سجون الاحتلال الصهيوني، ويقبع حالياً في سجن هداريم. أما الأسير ربيع أبو الرب فهو من سكان بلدة قباطية قضاء مدينة جنين وولد بتاريخ 01/06/1977م، وهو أعزب، ويقبع حالياً في سجن رامون.

disqus comments here