العدو يعتقل 19 مواطنًا خلال مداهمات واسعة بالضفة

الإعلام الحربي _ الضفة المحتلة

داهم جيش العدو الصهيوني فجر الأربعاء مناطق متفرقة في أنحاء الضفة الغربية المحتلة، اعتقل خلالها 19 مواطنا، وسط اندلاع مواجهات.

وأفادت مصادر محلية بأن قوات الاحتلال اقتحمت فجرًا مخيم الجلزون شمال مدينة رام الله وسط الضفة الغربية، وداهمت منازل وسط حالة تفتيش واعتقلت 5 شبان.

وقالت مصادر من المخيم إن قوة عسكرية كبيرة اقتحمت المخيم بعد منتصف الليل وشرعت بمداهمة منازل وتفتيشها والعبث بمقتنياتها وحققت مع ساكنيها.

وأشارت إلى أن الاحتلال اعتقل الشاب مالك هشام أبو خليفة، وشقيقه محمد، ومصطفى جمال الرمحي، أمجد رياض صافي ومحمد وليد أبو حلوة، واقتادهم إلى جهة مجهولة.

وذكرت أن عدد كبير من الجنود المشاة انتشروا في شوارع المخيم.

وفي بلدة سعير شمال الخليل، اعتقلت قوّات الاحتلال الشابين ماهر وموسى جرادات بعد اقتحام منزليهما في البلدة، وفي بيت لحم اعتقلت الشاب بشار الرشايدة عقب اقتحام منزله.

كما اقتحمت قوّة عسكرية من جيش الاحتلال منزل مدير نادي الأسير بالخليل أمجد النّجار في مخيم الفوار جنوباً، واحتجزت أفراد عائلته، واستجوبته، قبل مصادرة هاتفه.

وفي بلدة إذنا غرب الخليل، فتّشت قوّات الاحتلال منزل النائب في المجلس التشريعي محمد أبو جحيشة.

وفي أريحا (شرقا)، أصيب عشرات الفلسطينيين جرّاء إطلاق الاحتلال قنابل الغاز خلال المواجهات في مخيم "عقبة جبر" للاجئين الفلسطينيين، جنوبي المدينة، تزامناً مع اقتحام أحد المنازل وتفتيشه.

كما اندلعت مواجهات عنيفة بين قوات الاحتلال ومئات الطلبة في بلدة بيرزيت خلال توجه الاحتلال لقرية كوبر، حيث أغلق طلاب جامعة بيرزيت الطرقات أمام الاحتلال ورشقوا الدوريات العسكرية بالحجارة، تخللها إطلاق كثيف لقنابل الصوت.

disqus comments here