متطرفون صهاينة يقتحمون باحات المسجد الأقصى

الإعلام الحربي _ القدس المحتلة

اقتحم وزير الزراعة الصهيوني وعشرات  المتطرفين صباح الاثنين، المسجد الأقصى المبارك من جهة باب المغاربة بحراسة مشددة من شرطة الاحتلال الخاصة.

وفتحت شرطة الاحتلال الساعة السابعة والنصف صباحًا باب المغاربة، وعززت من تواجد عناصرها وقواتها الخاصة في باحات الأقصى وعند أبوابه لتأمين الحماية الكاملة لاقتحامات المتطرفين.

وتأتي هذه الاقتحامات، وسط دعوات أطلقتها منظمات "الهيكل" المزعوم  لاقتحام ساحات الأقصى والاحتفال بعيد "الفصح العبري" في القدس القديمة، خلال أيام العيد الذي يستمر حتى الخميس المقبل.

وقال مسؤول العلاقات العامة والإعلام في الأوقاف الإسلامية فراس الدبس في تصريحات صحفية،  أن وزير الزراعة الصهيوني وأكثر من 170 متطرفًا اقتحموا المسجد الأقصى، ونظموا جولات استفزازية في أنحاء متفرقة من باحاته بحماية أمنية مشددة.

وفرضت شرطة الاحتلال قيودًا على دخول المصلين الفلسطينيين إلى الأقصى، وتدقق في هوياتهم الشخصية وتحتجز بعضها عند بواباته الخارجية، كما منعت حراس المسجد من التواجد على المصطبة المقابلة لباب السلسلة.

ورغم قيود الاحتلال، إلا أن العشرات من أهل القدس والداخل الفلسطيني المحتل أموا المسجد منذ ساعات الصباح الباكر، وسط مواصلة اقتحامات الصهاينة واستفزازاتهم بحق المسجد.

ويتعرض الأقصى يوميًا (عدا الجمعة والسبت) لسلسلة انتهاكات واقتحامات من قبل المتطرفين وشرطة الاحتلال، وعلى فترتين صباحية لمدة ثلاث ساعات ونصف ومسائية بعد الانتهاء من صلاة الظهر ولمدة ساعة.

disqus comments here