الجهاد: صلابة الوعي الوطني والقومي أقوى من الإرهاب الصهيو أمريكي

الإعلام الحربي _ غزة

دانت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين اليوم الخميس، ما ورد على لسان المبعوث الأمريكي  للمنطقة (غرينبلات) من هجوم وتحريض سافر بحق الشهيد خليل الوزير "أبو جهاد".

وقال الناطق الإعلامي باسم حركة الجهاد الاسلامي مصعب البريم في تصريح له:"إن هذا التحريض الأمريكي يتساوق مع سياسات الاٍرهاب والعدوان الصهيوني التي تستهدف الشهداء وعوائلهم".

وأكد أن هذ التحريض يعطي الغطاء للاحتلال الذي يواصل إرهابه في تدمير وهدم منزل الفدائي الثائر عمر أبوليلى في محاولة بائسة للنيل من عزم وإرادة الفلسطينيين عبر الإرهاب والتدمير"

وأشاد البريم بإصرار الشباب الثائر على مواصلة العمل الفدائي والبطولي في ساحات الوطن المحتل رغم كل سياسات الاٍرهاب والعدوان".

وأضاف "بأن حملات الهدم والاعتقال والابعاد لن تؤثر كذلك على معنويات الحواضن الشعبية وعائلات الثوار والمقاومين".

وشدد الناطق باسم حركة الجهاد على "صلابة الوعي الوطني في مواجهة ارهاب الولايات المتحدة وسعيها في التأثير على ثقافة جماهير أمتنا التي اختارت أن تنتصر لقضيتها وتواجه مشروع العصر التصفوي والمشبوه وان تواجه حلف المطبعين.

وهاجم جيسون غرينبلات المبعوث الأميركي الخاص لعملية التسوية في الشرق الأوسط، الشهيد خليل الوزير "أبو جهاد" أحد قادة الثورة الفلسطينية.

واعتبر غرينبلات في تغريدة له عبر تويتر أن وضع صورة الشهيد الوزير في إحدى المدارس الحكومية الفلسطينية بالضفة الغربية، "تمجيد خسيس للعنف والإرهاب". وفق تعبيره.

disqus comments here