شبهات بقتل العدو للشهيد كميل عمدًا بعد اعتقاله

الإعلام الحربي _ الضفة المحتلة

أثارت علامات وكدمات على جسد الشهيد الشاب محمد ماجد كميل، شبهات بقتله على يد قوات الاحتلال عمدًا بعد اعتقاله حيًا بعد مطاردته.

وأوضحت مصادر عائلية نقلًا عن مصادر طبية، أمس الأربعاء، أن أحد أطباء التشريح بمستشفى جنين الحكومي كشف عن علامات تدلل على قتل الشهيد كميل عمدًا.

وأشارت عائلته إلى أن الطبيب كشف عن العلامات بحضور النيابة، على أن يجرى تشريح طبي لجثمانه من قبل الأطباء الفلسطينيين الشرعيين، اليوم الخميس.

واستشهد الشاب كميل، صباح أول أمس الثلاثاء، بعد مطاردته من شرطة الاحتلال الصهيوني، في بلدة عرابة البطوف داخل الأراضي المحتلة عام 1948، فيما أعلن عن استشهاده جراء سقوطه من علو أثناء مطاردته.

disqus comments here