العدو يفرج عن القيادي في الجهاد أحمد دار نصر

الإعلام الحربي _ رام الله

أفرجت قوات الاحتلال الصهيوني، مساء أمس الأربعاء، عن القيادي في حركة الجهاد الإسلامي أحمد محمد دار نصر (56) عاما. من بلدة كفر نعمة غرب مدينة رام الله. بعد أيام من اعتقاله.

وقال القيادي دار نصر، أن محكمة الاحتلال العسكرية في "عوفر" لم تستطيع توجيه أي تهمة له، ولا يوجد بنود سرية حتى يتم تحويله للاعتقال الإداري، وقد استطاعت المحامية أحلام حداد بعد دراسة التهم الموجهة له، وهي تواجده في جبل الريسان المهدد بالمصادرة قرب بلدة كفر نعمة، اسقاط هذه التهم وإكفاله بمبلغ قده 2000 شيقل ونزع قرار بالإفراج عنه.

واستقبل وفد من حركة الجهاد الإسلامي القيادي دار نصر من أمام سجن " عوفر" الاحتلالي المقام على أراضي بيتونيا.

جدير بالذكر أن القيادي دار نصر قد تعرض لإصابة برصاص جنود الاحتلال خلال مشاركته في المسيرات الشعبية، في منطقة جبل الريسان المهدد بالمصادرة، في شهر يناير الماضي.

والقيادي دار نصر أحد مبعدي مرج الزهور وأسير محرر قضى في سجون الاحتلال 6 سنوات، ويعتبر من أبرز قيادات الجهاد الإسلامي في منطقة رام الله.

disqus comments here