65 إصابة بقمع الاحتلال لمسيرات العودة شرق قطاع غزة

الإعلام الحربي _ غزة

أصيب عدد من المواطنين بالرصاص الحي والاختناق بالغاز المسيل للدموع في اعتداء قوات الاحتلال الصهيوني على المواطنين المشاركين بفعاليات إحياء ذكرى النكبة الـ71 بمخيمات العودة شرقي محافظات قطاع غزة.

وأعلنت وزارة الصحة عن إصابة 65 مواطنًا بجراح مختلفة جراء اعتداءات قوات الاحتلال على المشاركين السلميين، بينهم 22 طفلًا وخمس سيدات.

وأشارت إلى أن مواطنًا واحدًا أصيب بجراح خطيرة، و15 متوسطة، و49 طفيفة.

أما عن سبب الإصابات، فذكرت أن 16 مواطنًا أصيبوا بالرصاص الحي، و14 بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، وأربعة بشظايا، و15 إصابات أخرى، و12 بانفجار قنبلة غاز، وأربعة باستنشاق غاز. 

ولفتت إلى أن قوات الاحتلال استهدفت طواقم طبية  بشكل مباشر وأصابت ثلاثة مسعفين برصاص معدني مغلف بالمطاط.

وكان آلاف المواطنين توافدوا بعد ظهر الأربعاء للمشاركة في مليونية العودة وكسر الحصار، وإحياء ذكرى النكبة الـ71، التي توافق 15 مايو/ أيار من كل عام، وذلك في مخيمات العودة الخمسة شرقي القطاع.

وساد قطاع غزة إضراب شامل اليوم بمناسبة ذكرى النكبة، إذ أغلقت الوزارات والمؤسسات والمدارس والجامعات والمحال التجارية أبوابها.

disqus comments here