حرائق جديدة بمغتصبات "غلاف غزة" بفعل البالونات الحارقة

الإعلام الحربي _ غزة

اندلعت حرائق جديدة بمغتصبات غلاف قطاع غزة اليوم الجمعة بفعل بالونات حارقة مذيلة بفتائل اشتعالية أطلقها شبان من القطاع.

وذكر الموقع الالكتروني لصحيفة "يديعوت أحرونوت" الصهيونية أن الحرائق اندلعت في مغتصبات "ياخيني، وشاعر هنيغف، وعسقلان"، حيث اندلعت عدة حرائق في المغتصبة الواحدة.

وأشار إلى أن حريق "ياخيني" كان على بعد عشرات الأمتار من منازل المغتصبين الذين اضطروا لإخلائها.

ولفت "يديعوت" إلى أن طواقم الإطفائية الصهيونية عملت على إخماد هذه الحرائق، مشيرا إلى أن الأجواء الحارة ساعدت على امتداد هذه الحرائق.

واندلع حريق كبير، أمس الخميس، في حقول القمح قرب مغتصبة "سديروت" شرق قطاع غزة، وأفادت وسائل اعلام صهيونية بأن عدة فرق إطفاء تشارك في إخماده.

كما اندلعت حرائق في كلا من  كيبوتس "يخيني"، "سدوت هنيغف"، "مفلاسيم"، "ناحل عوز" وذلك بفعل البالونات الحارقة التي يطلقها الشبان من قطاع غزة. 

ويواصل الشباب الثائر إطلاق طائرات ورقية وبالونات محمّلة بمواد حارقة (مولوتوف أو عبوات ناسفة)، باتجاه المغتصبات المحاذية لغزة منذ بداية "مسيرات العودة" التي انطلقت في 30 آذار/ مارس الماضي؛ شكلًا من أشكال المقاومة إلى جانب الحجارة والزجاجات الحارقة.

يشار إلى أن سلطات الاحتلال الصهيوني أقرت بأن الحرائق أتت على آلاف الدونمات من الأحراش والمناطق الزراعية والطبيعية في "غلاف غزة"، منذ بدء إطلاق تلك الطائرات، وبما يوازي 14 في المائة من مجمل المحميات الطبيعية المحيطة بالمواقع العسكرية الصهيونية، بالإضافة إلى خسائر مادية في المحميات الطبيعية فقط قدرت بـ 15 مليون شيقل (4.2 مليون دولار).

ونبّهت إلى أن إصلاح آثار الحرائق سيستغرق سنوات طويلة، وأن الضرر الذي حصل نتيجة هذه الحرائق غير مسبوق.

وفشلت محاولات الجيش الصهيوني في التعامل مع هذه الطائرات والبالونات التي باتت تشكل تهديدًا حقيقيًّا لغاباته الأمنية والحقول الزراعية المحيطة بمغتصباته ومواقعه العسكرية.

disqus comments here