139مستوطنًا صهيونيًا يقتحمون باحات الأقصى

الاعلام الحربي _ القدس المحتلة

اقتحم عشرات المستوطنين المتطرفين صباح اليوم الاثنين، المسجد الأقصى المبارك من باب المغاربة بحراسة مشددة من شرطة الاحتلال الخاصة، ودنسوه باحاته، احتفالًا بما يسمى عيد "الأسابيع" اليهودي.

وأغلقت شرطة الاحتلال الساعة الحادية عشر صباحًا باب المغاربة، عقب انتهاء فترة الاقتحامات الصباحية للمتطرفين اليهود.

وقال مسؤول العلاقات العامة والإعلام بدائرة الأوقاف الإسلامية بالقدس المحتلة فراس الدبس، إن 139 مستوطنًا اقتحموا المسجد الأقصى على عدة مجموعات متتالية، ونظموا جولات استفزازية في باحاته بحماية مشددة من شرطة الاحتلال الخاصة.

وأوضح، أن مرشدين يهود قدموا شروحات عن "الهيكل" المزعوم للمستوطنين أثناء اقتحامهم للأقصى، وحاول بعضهم أداء طقوس وشعائر تلمودية في باحات المسجد.

وواصلت شرطة الاحتلال التضييق على دخول المصلين الوافدين من القدس والأراضي المحتلة عام 1948 للمسجد الأقصى، ودققت في هوياتهم الشخصية، واحتجزت بعضها عند بواباته الخارجية.

وتأتي اقتحامات اليوم وسط دعوات أطلقتها "جماعات الهيكل" المزعوم لأنصارها وجمهور المستوطنين لاستباحة الأقصى تزامنًا مع بدء عيد "الأسابيع" اليهودي.

ويتعرض المسجد الأقصى يوميًا (عدا يومي الجمعة والسبت) لسلسلة اقتحامات وانتهاكات من قبل المستوطنين الصهاينة وأذرع الاحتلال المختلفة، في محاولة لبسط السيطرة الصهيونية الكاملة عليه، وتقسيمه زمانيًا ومكانيًا.

disqus comments here