مغتصبون يقررون الهروب من "غلاف غزة" بفعل ضربات المقاومة

الإعلام الحربي _ وكالات

ذكرت القناة الصهيونية الـ13  في تقرير لها مساء الجمعة  أن 10 عائلات صهيونية من سكان مغتصبات "غلاف غزة"، وتحديداً من المجلس الإقليمي "شعر هنيغف" تعتزم مغادرة المنطقة قبل بداية الصيف، بسبب الوضع الأمني المتوتر مع غزة.

وأوضحت القناة، أن هذه العائلات جاءت للسكن إلى "غلاف غزة" قبل حوالي عام، وقررت الاستقرار في المنطقة ؛ لكن في الأشهر القليلة الماضية عاشت هذه العائلات عدة جولات من التصعيد ، وعلى أثرها أعلنت أنها لا ترغب في البقاء في المنطقة.

وأشارت القناة إلى أن هذه الخطوة تشكل مصدر قلق كبير في مجلس "شعر هنيغف" خشية أن يتبعها خطوات أخرى من المغتصبين، أي موجة أكبر من الهجرة لباقي المغتصبين خلال الأشهر القادمة.

وكانت المقاومة الفلسطينية وعلى رأسها سرايا القدس قد خاضت مواجهة مع العدو الصهيوني مطلع شهر مايو الماضي أطلقت عليها اسم معركة "حمم البدر"، رداً على العدوان الصهيوني بحق أبناء شعبنا الفلسطيني.

وأطلقت المقاومة مئات الصواريخ ذات القدرة التدميرية الكبيرة خلال معركة حمم البدر، بحسب ما صرح به قائد كبير في سرايا القدس، والذي أكد بأن الوحدة الصاروخية أدخلت الصاروخ الجديد (بدر3) للخدمة العسكرية لأول مرة، مستهدفة عسقلان المحتلة، متحدياً العدو بالكشف عن أماكن سقوط وفعالية الصواريخ وماذا أحدثت، تاركاً للأيام الإجابة عن الذي حدث بالضبط في عسقلان وغيرها.

disqus comments here