تشييع حاشد للمسعف الجديلي وسط قطاع غزة

الإعلام الحربي _ غزة

شيعت جماهير غفيرة ظهر يوم الثلاثاء، جثمان ضابط الإسعاف محمد صبحي الجديلي (٣٦ عامًا) الذي استشهد متأثرًا بجراحه التي أصيب بها أثناء تقديمه الإسعافات الأوّلية لمصابي مسيرات العودة وكسر الحصار السلمية شرقي محافظة شمال قطاع غزة.

وردد المشيعين في المحافظة الوسطى عبارات غاضبة تندد بجرائم الاحتلال، وتطالب المقاومة الفلسطينية بالرد على جرائمه.

وأمس أعلن الهلال الأحمر استشهاد الجديلي الذي أصيب من قبل قناصة الاحتلال برصاص معدني مغلّف بالمطاط بالأنف أدى إلى كسور بالجمجمة أثناء تأديته لواجبه الإنساني بتاريخ 2019/5/3 في المسيرات.

واستدعت الإصابة الخطيرة التي تعرّض لها الجديلي نقله إلى مستشفى في الخليل جنوبي الضفة الغربية المحتلّة لتلقي العلاج.

وأسفرت اعتداءات قوات الاحتلال على المتظاهرين السلميين عن استشهاد 305 مواطنًا، وإصابة أكثر من 31 ألفا بجراح مختلفة، وصل منهم 17335 إلى مستشفيات القطاع، بحسب إحصائية صادرة عن وزارة الصحة.

disqus comments here