خبر: جنود من وحدة المدرعات في الجيش الصهيوني متهمون بضرب فلسطينيين

الإعلام الحربي – وكالات:

 

ادعى جنود من وحدة المدرعات في الجيش الصهيوني، قبل اسبوعين انهم تعرضوا للشتائم، ومحاوله الضرب من قبل شبان فلسطينيين على حاجز عسكري بالقرب من البحر الميت، الامر الذي دفعهم لمحاولة اعتقال الشبان وضربهم .

 

وبحسب ما نشرت أمس الأربعاء صحيفة يديعوت احرنوت، فان الجنود الصهاينة قاموا باستدعاء باقي افراد الوحدة من المعسكر القريب للحاجز، وادعوا امام ضباطهم ان احد الشبان الفلسطينيين حاول خطف سلاح احد الجنود الصهاينة ، الامر الذي ادى الى اشتعال مشادة حادة بين الطرفين حيث تعرض بعض الشبان الفلسطينين للضرب من قبل الجنود الصهاينة.

 

واضاف المصدر انه بناء على طلب تقدمت به منظمة بيتسيلم تتهم الجيش الصهيوني بالتنكيل بالفلسطينيين دون سبب، تم فتح تحقيق بالحادث من قبل الجيش الصهيوني، وكان نتيجة التحقيق اعتقال اثنين من الجنود وتوقيفهم عن الخدمة في وحدة المدرعات، وذلك بسبب ادعاءتهم الكاذبة، ذلك ان الشبان الفلسطينيين كان عددهم 12 لم يتعرضوا للجنود بشئ وتمت مهاجمتهم من الجنود الصهاينة بكونهم فقط فلسطينيين.

 

ويستعد الادعاء العسكري في الجيش الصهيوني لبحث امكانية تقديم تهم جنائية بحق الجنديين الصهيونيين على الاعمال التي اقدما من خلالها بضرب للشبان الفلسطينيين وادعاء كاذب بمحاولة خطف السلاح وذلك بعد انتهاء التحقيق يوم امس، واصدار قرار باستمرار اعتقال الجنديين الصهيونيين .

 

 

 

 

disqus comments here