خبر: تقرير: يكشف عن الأوضاع الصعبة التي يعيشها المعتقلين داخل السجون الصهيونية

الإعلام الحربي – وكالات:

 

يعاني المعتقلون الفلسطينيون في معظم السجون الصهيونية أوضاعا صعبة للغاية, في ظل انتشار العنف وتعمد إهانة المعتقلين وبالإضافة إلى سياسة الإهمال الطبي.

 

وقد جاءت هذه المعطيات خلال تقرير أعدته جمعية الدفاع الشعبي, التي نظمت زيارة لمعظم السجون في جميع أنحاء الكيان, وتلقت شكاوى من معتقلين حول تعرضهم لسوء المعاملة والعنف من جانب السجانين وإقدام سلطات السجن على فرض إجراءات عقابية استثنائية عليهم.

 

وأوضحت الجمعية أنها زارت 15 سجن تحت مسئولية مصلحة السجون، و6 سجون تحت مسئولية الشرطة،  و8 مواقع اعتقال في المحاكم, مؤكدة أن غالبية المعتقلين يشتكون من نقص الخدمات  والعلاجات, بالإضافة إلى سوء المعاملة من خلال حملات التفتيش العشوائي.

 

ونقلت الجمعية عن السجناء في سجن شطة تأكيدهم بأن السجانين يتصرفون تجاههم بعنف ويسيئون معاملتهم، وأنهم يعاملونهم معاملة صعبة جدا لاتطاق ويفصلون المعتقلين عن بعضهم بعنف، وقالوا أن إدارة السجن تجري حملات تفتيش عنيفة في غرفهم دون مبرر.

 

ويروي التقرير قصة سجين من معتقل "معسية ياهو" كمثال على سوء المعاملة, حيث أكد أنه كبل على كرسي المرحاض في الدورة لمدة 4 أيام متواصلة.

 

كما تطرق إلى خلل في مجال مرافقة ونقل السجناء، حيث يبين التقرير أن ظروف السفر للمعتقلين سيئة وصعبة، حيث البرد القارص، كما بين التقرير أن ظاهرة مبيت المعتقلين على الأرض في المعتقلات المختلفة مازالت موجودة.

 

 

 

disqus comments here