13 رمضان..الاستشهادي

الإعلام الحربي – خاص: 

- 13 رمضان1426هـ،16/10/2005  قوة صهيونية خاصة تقدم علي اغتيال أبرز قادة سرايا القدس في شمال الضفة المحتلة الشهيد "نهاد أبو غانم" من سكان جنين، حيث ارتقي الشهيد للعلا بعد أن نصبت قوة خاصة كمين للشهيد على مفرق الشهداء جنوبي جنين. ويعتبر الشهيد من أبرز مؤسسي سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في شمال الضفة المحتلة، وأشرف علي العديد من العمليات الاستشهادية وعمليات إطلاق النار باتجاه جنود ومستوطنين الاحتلال.

 

ونعت سرايا القدس الشهيد القائد "أبو عانم" وتوعدت برد مزلزل علي جريمة الاغتيال، وعاهدت الله ومن ثم الشهداء على المسير على دربهم حتى تحرير كامل تراب فلسطين.

 

 

- 13 رمضان1413هـ،18/3/1992  الاستشهادي "رائد الريفي" يشهر سيف "المظلومين" ويتقدم نحو "حيفا" شاهراً سيفه يضرب أبناء القردة والخنازير يمنى ويسرى ومن تحت أعناقهم مردداً "الله أكبر- الله أكبر" حتى عاجلته رصاصات غدر أحد المستوطنين قبيل أن يقتل اثنين من الصهاينة ويجرح تسعة عشر آخرين. وقد أعلنت حركة الجهاد الإسلامي في ذاك الوقت عن العملية البطولية التي نفذها الاستشهادي "الريفي" فيما كان يعرف بثورة "السكاكين" أو (السلاح الأبيض).

 

وقالت الحركة أن الشهيد من سكان قطاع غزة وأنه يبلغ من العمر "22 عام" وقد نفذ عمليته البطولية انتقاماً من بني صهيون، وثأراً لوالده الذي استشهد في داخل سجون الاحتلال. سجن مرتين بلا محاكمة مرة في 1988 ـ 1989، والثانية عام 1990، وفي المرة الأولى احتجز في معسكر الاعتقال نفسه الذي توفي فيه والده في النقب.

 

- 13 رمضان1427هـ، 5/10/2006 سرايا القدس تزف اثنين من مجاهديها ارتقوا للعلا خلال عملية قصف استهدفتهم أثناء التصدي للاجتياح الصهيوني شرقي خان يونس، وهما المجاهد "ياسر البنا" و "عمر الزقزوق"". وتوعدت سرايا القدس بالرد على جريمة اغتيال الشهيدين، وأكدت علي مواصلة خيار المقاومة والجهاد.