15رمضان عام2000..العدو يغتال

الإعلام الحربي _ خاص :

 

15رمضان1421هـ،11/12/2000** قوة "كوماندوز" صهيونية تغتال أبرز قادة سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في شمال الضفة المحتلة الشهيد القائد "أنور حمران"، والذي ارتقي في قلب مدينة نابلس بعد أن باغتته رصاصات قوات الحقد الصهيونية وأطلقت عليه وابل من النيران استقرت منها تسعة عشر رصاصة في جسده الطاهر ليرتقي شهيداً حاملاً راية الإسلام العظيم.

 

وقد زفت سرايا القدس المظفرة الشهيد القائد "حمران"، وأشارت إلى أنه من سكان قرية عرابة قضاء جنين.

 

وتتهم قوات الاحتلال الصهيوني بالوقوف خلف التخطيط والمشاركة في العديد من العمليات البطولية من عمليات استشهادية ومفخخة وإطلاق نار وكمائن استهدفت جنود الاحتلال وقطعان مستوطنيه في أماكن متفرقة من العمق الصهيوني والضفة المحتلة والتي أوقعت العديد من القتلى في صفوف العدو.