الشهيد المجاهد "إبراهيم حسن المصري": ارتقى شهيداً في ساحة الإعداد والتجهيز

الشهيد المجاهد "إبراهيم حسن المصري": ارتقى شهيداً في ساحة الإعداد والتجهيز

تاريخ الميلاد: الجمعة 20 أبريل 1990

الحالة الإجتماعية: متزوج

تاريخ الإستشهاد: الأحد 10 يوليو 2016

الإعلام الحربي _ خاص

لشهداء الإعداد ألف سلام وسلام ... لشهداء الأنفاق سلام وألف سلام ... لشهداء البراق وما بعد البراق وما بعد بعد البراق سلام وسلام ليوم السلام.

الشهيد المجاهد إبراهيم حسن المصري رجل الإعداد والتجهيز أبدع في كل الميادين وقدم الواجب فوق الإمكان ليرتقي شهيداً أثناء تنفيذه لمهمة جهادية بعد أن أذاق العدو الصهيوني الويلات في جولات المواجهة السابقة فلك منا كل الوفاء يا أبا خالد.

ميلاده ونشأته
"الإعلام الحربي" لسرايا القدس التقى عائلة الشهيد المجاهد إبراهيم حسن المصري " أبو خالد" وبدأ الحديث مع والده الصابر "أبو محمد عن نشأته وصفاته ورحلته الجهادية، قائلاً :" ميلاد نجلي الشهيد إبراهيم حسن المصري كان في تاريخ 20-4-1990م، حيث استقبلت الأسرة المتواضعة نبأ ميلاده بكل سعادة وسرور، حيث تربي وترعرع شهيدنا في مدينة بيت حانون في كنف أسرة تتكون من ثمانية أشقاء وخمسة أخوات.

تلقى شهيدنا المجاهد إبراهيم تعليمه الابتدائي والإعدادي في مدارس وكالة الغوث وتشغيل اللاجئين في بيت حانون، لكنه فضل التوجه للعمل لكي يساعد والده نظراً لظروفهم المعيشية الصعبة، وشهيدنا متزوج وله اثنين من الأبناء هما خالد عامين، ورمضان ويبلغ من العمر ستة أشهر.

صفاته وعلاقته بالآخرين
كان لحياته القاسية وظروف أسرته الاقتصادية الصعبة بالغ الأثر في تشكيل شخصيته وثقلها، حيث عرف الشهيد طريق الشقاء منذ كان طفلاً، فكان رحمه الله لا يتوانى عن العمل حتى في الأعمال الشاقة مع والده ليساعده على تحمل أعباء أسرته الكبيرة.

وتميز الشهيد إبراهيم بحبه لفعل الخير وزيارة أرحامه، ومساعدة الأيتام والمحافظة على الصلوات الخمس وخاصة صلاة الفجر في المسجد والإكثار من قراءة القران والصيام.

كما تميز الشهيد أبو خالد المصري بروحه المرحة وهدوءه وابتسامته الشفافة، اعتماده على نفسه في القيام بأموره الحياتية.

مشواره الجهادي
انضم شهيدنا المجاهد "ابراهيم حسن المصري" لحركة الجهاد الإسلامي في عام 2001م، حيث عمل في الرابطة الإسلامية الإطار الطلابي للحركة، وكان من الشباب الملتزمين بحضور حلقات الذكر وحفظ القران الكريم، بالإضافة إلى مشاركته الفاعلة في كافة الميادين الاجتماعية والإعلامية لحركة الجهاد الإسلامي بمنطقة سكناه.

ونظرا لالتزامه ومحافظته على الصلاة بالمسجد تم اختياره في عام 2006م ليلتحق بصفوف سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي، وترعرع علي يد الشهيد المجاهد طارق أبو عمشة، حيث تلقى في تلك الفترة عدة دورات تدريبية أهلته ليكون مجاهداً مرابطاً على الثغور.

شارك الشهيد ابراهيم المصري في التصدي للاجتياحات الصهيونية المتكررة لمدينة بيت حانون، وكان لشهيدنا دور بارز في الصمود في مكان رباطه ومشاركته بالتصدي للاجتياح البري لمدينة بيت حانون في معركة البنيان المرصوص.

موعد مع الرحيل
لقد كانت أمنية شهيدنا إبراهيم أن ينال الشهادة مقبلاً غير مدبر ، فكان ما تمنى حين ارتقت روحه الطاهرة إلى بارئها بتاريخ 7/10/ 2016م، حيث خرج شهيدنا مع رفاقه المجاهدين ليواصل التجهيز والإعداد للجولات المقبلة مع العدو الصهيوني، ليرتقي شهيداً أثناء الإعداد والتجهيز في أنفاق المقاومة شمال قطاع غزة.


ابراهيم المصري
ابراهيم المصري
ابراهيم المصري
ابراهيم المصري
ابراهيم المصري
ابراهيم المصري
ابراهيم المصري
ابراهيم المصري
ابراهيم المصري
ابراهيم المصري
ابراهيم المصري
ابراهيم المصري
ابراهيم المصري
ابراهيم المصري
ابراهيم المصري
ابراهيم المصري
ابراهيم المصري
ابراهيم المصري

الشهيد المجاهد "إبراهيم حسن المصري": ارتقى شهيداً في ساحة الإعداد والتجهيز

{مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُم مَّن قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلاً }


بيان عسكري صادر عن سرايا القدس


سرايا القدس تزف المجاهد ابراهيم حسن المصري الذي استشهد إثر انهيار نفق للمقاومة شمال قطاع غزة


من جديد تتعانقُ أرواحُ الشهداء لتُغرد في فضاءِ المجدِ والخلود، وتُسجل بالدماءِ الزكية سطورَ عزٍ وفخار، تتداخل لترسم صفحاتٍ تفوحُ منها نسماتُ الحريةِ، وعبقُ الاستقلال، وأريجُ النصرِ والتمكين.

 

تسيرُ قوافل الشهداء وتتوالى، لتُرسخ لدى شعبِنا حبَ الجهادِ والمقاومة، وتُؤصلَ في نفوسِ أبنائه التجذرَ في الأرض، والتمترس في خنادقِهم لمواجهةِ العدو ولجم عدوانه.اليوم وإذ يمضي المجاهدون شهداءَ على طريقِ الكرامة والتحرير، يبرهنون بصدقِ انتمائهم، وبعبقِ مدادهم، وبضياءِ أجسادِهم على عزمِ شعبنا المجاهد وحيويته في مجابهةِ المحتلين وصدِّ قرصنتهِم والرد على جرائمهم.

 

بكل آيات الجهاد والانتصار، تزف سرايا القدس إلى علياء المجد والخلود، شهيدها المجاهد:

 

"ابراهيم حسن المصري"

28 عاماً، من بيت حانون شمال قطاع غزة

 

الذي ارتقى إلى العلا شهيداً صباح اليوم الأحد 10/7/2016 ، في انهيار نفق للمقاومة شمال قطاع غزة.

 

إننا في سرايا القدس إذ نزف شهيدنا المجاهد، لنؤكد على أن دماء الشهداء لن تذهب هدراً وستكون لعنةً تطارد المحتل في كل مكان، ونجدد تمسكنا في نهج الجهاد والمقاومة حتى تحرير كامل تراب فلسطين الحبيبة.

 

سرايـا القدس

 

الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين

 

الأحد، الموافق 10/7/2016م، 5 شوال 1437 هـ

81bd0b48208088865ad873b54c84fb46
9c3d8f98f6a92491b93f9fb2731325b9
8c3f147e1ee3db7c6d4f625b1791e456
4d22c2bdd6b08f9bb5acaa17393cbc1a
92bb107f4cbd5ad1a88a57432e549b06
423f268cdb3f8430b414120463d8d0d2
4ff7fb784d870a1eee7f79f30c993ec6
b57c742c39d1da295681134bf8851cc9
a0456e7d9835322233d04c7c252d88f3
b5186f1155ff3eca0e27e28f0fe091f8
79124ccfe3adcc90df9deeb163ad4474
9348a27301cb77061a758f942dbe8bcd
01697e5eba7d87bad998bd4742ccea1c
428d9a35bf15268b178ba7b6d967c62e
01551d3e09dc3f5be0705e0953dd0661
d148bb89ba8e5f55ff617d1a93241d68
e4be8138a012ffe0e1fd8042d74c28f5
c4fef894709e1960ac70238cc68585c9