الشهيد المجاهد: محمد عدنان الرزاينة

الشهيد المجاهد: محمد عدنان الرزاينة

تاريخ الميلاد: الإثنين 05 أغسطس 1991

الحالة الإجتماعية: أعزب

المحافظة: الشمال

تاريخ الإستشهاد: السبت 25 مايو 2013

الشهيد المجاهد "محمد عدنان الرزاينة": الصابر المحتسب

الإعلام الحربي – خاص

رائع ذلك الجسد المسجى.. ورائعة تلك الدماء التي تنزف بلا شح أو بخل.. وعطرة تلك الرائحة التي تملأ الأفق.. وتمتد لتنتشر في كل الأرجاء.. ونحن وكلماتنا نقف حيارى عاجزين أمام عظمة الدم وأمام شموخ الرجال الذين يتسابقون إلى ربهم الكريم, وكلهم أمل في أن يرضى عنهم.. يذهبون ثابتين الخطى واثقين مطمئنين.. فلكل هؤلاء التحية والإباء.. ولهم الدعاء بأن يتغمدهم الله بواسع رحمته وان يسكنهم فسيح جنانه.. اللهم آمين.

ميلاد المجاهد

في الخامس من أغسطس في العام 1991م ولد شهيدنا المجاهد محمد عدنان الرزاينة، في أزقة مخيم جباليا وعاش مع أسرة متواضعة كريمة تعود أصولها  لبلدة 'برير'، ونشأ شهيدنا المجاهد في أسرة مؤمنة متواضعة تعرف واجبها نحو ربها وشعبها وأرضها المحتلة.

درس شهيدنا المجاهد محمد، المراحل الابتدائية والإعدادية في مدارس وكالة الغوث في مخيم جباليا، ثم درس مرحلة الثانوية في مدرسة أبو عبيدة بن الجراح في بلدة بيت لاهيا.

من جانبه قال "أبو محمد" والد الشهيد المجاهد محمد الرزاينة: " محمد كان من المتفوقين في دراسته، وكان يمتاز بذكاء  وحنكته التي كانت محط إعجاب الجميع".

وأضاف خلال حديثه لـ"الإعلام الحربي": نجلي كان باراً بي وبأمه، حنوناً عطوفاً على إخوانه وأخواته، طيب كريم مهذب مع الجميع بلا استثناء".

صفاته وأخلاقه

وعُرف شهيدنا المجاهد "محمد الرزاينة" معنى قول الرسول المصطفى عليه الصلاة والسلام "طوبى لمن يألفون ويؤلفون" وهو ما تمثل في علاقاته مع الآخرين حيث أحاط نفسه بثلة من الشباب المسلم الملتزم ليكونوا له عوناً على الخير كما كان هو لهم.

تلك الصفات التي اكتسبها من أسرته المحافظة والملتزمة، كان لا بد لها من صقل وتهذيب شخصيته، كما كان المسجد بمثابة التربة الخصبة لنماء بذور الخير والعطاء في نفسه، حيث كان من رواد وشباب مسجد "الإمام على بن أبي طالب" الواقع  في مخيم جباليا، ذاك المسجد الذي جبلت أركانه بدماء الشهداء الأتقياء.. وهناك وجد الحضن الدافئ بين إخوانه من شباب وشيوخ المسجد الذين تربوا على موائد القرآن وموائد الإيمان والوعي والثورة.

بدورها قالت والدته الحاجة أم محمد:"رزقني الله بنجلي محمد، حيث كان هادئاً وطفلاً رقيقاً يحبه جميع أفراد العائلة، وكان محمد ملتزم في المسجد محافظاً على صلواته الخمس، ولكن مرضه وهو في زهرة شبابه حال بينه وبين إكمال حياته الطبيعة"، مضيفةً، أن محمد كان يمتاز بسريته التامة حتى أنه كان ينتمي لصفوف سرايا القدس دون أن يعلم به أحد.

وبينت الأم المحتسبة، أن محمد في آخر أيامه كان متعلق جداً بها وبإخوانه وأخواته، حيث كان كثير اللجوء إلى الله بالدعاء أن يرزقه الخير له ولأهله ولكل المسلمين، مشيرةً إلى أنه رغم مرضه كان يساعدها في أعمال البيت وأعداد الطعام لإخوته.

وختمت قولها بصوت حزين:"إلى هذا الوقت استذكر مواقفه الرائعة في البيت، نعم انه محمد الابن البكر والحبيب والصديق الرائع، وأسأل الله أن يجمعني به، وبوالده وكل أحبابه في جنات الفردوس الأعلى".

مشواره الجهادي

وانضم الشهيد المجاهد محمد الرزاينة لصفوف حركة الجهاد الإسلامي في العام عام ألفين وتسعة، ولسبب انضباطه وسريته تم إلحاقه في صفوف جناحها العسكري سرايا القدس عام 2010، حيث تلقى دورة عسكرية وبعدها تم اختياره ليكون مراسل عسكري على أرض الميدان لنشاطه وسريته التامة في العمل، وكان بمثابة حلقة الوصل بين القيادة والجند  في معركة السماء الزرقاء، كما كان له دور مميز في معركة بشائر الانتصار.

رحلة العلاج

ولفت والد الشهيد محمد، أن ابنه شعر  بوجود ورم بسيط تحت إبطه في بداية العام ألفين وتسعة، وعلى إثرها تم الذهاب إلى الطبيب المختص مجال الأورام بمستشفى الشفاء، وبعد الفحص الدقيق تبين إصابته بمرض "سرطان الدم"، حيث تم تحويله إلي جمهورية مصر العربية ومكث هناك ستة شهور تلقى فيها العلاج، وبعد تحسن حالته عاد لغزة، لكن عاد الالم من جديد واشتد عليه مما اضطره للسفر من جديد الى مصر.

موعده مع الرحيل

فكان قدر الله نافذاً فبعد أن وصل إلى مصر ازداد عليه الألم والمرض، فقرر الأطباء هناك، أن يزرعوا له نخاع شوكي من إحدى أخواته، وعلى إثر هذا تم استدعاء جميع أخوته وأخواته إلى جمهورية مصر العربية ولم يصلح أخذ النخاع الشوكي من أخوته إلا من أخته الكبيرة، وتم زرع النخاع، وبعدها بخمسة عشرة يوماً زاد المرض به، لترتقي روحه إلى بارئها يوم الخامس والعشرون من شهر مايو من العام ألفين وثلاثة عشر، والله نسأل أن يسكنه فسيح جنان رحمته، ويرزقه الفردوس الأعلى ويلهم أهله وذويه جميل الصبر والسلوان.

الشهيد المجاهد: محمد عدنان الرزاينة
محمد الرزاينة ‫(1)‬ ‫‬
محمد الرزاينة ‫(676152797)‬ ‫‬
محمد الرزاينة ‫(1)‬
محمد الرزاينة ‫(676152798)‬ ‫‬
محمد الرزاينة ‫(676152799)‬ ‫‬
محمد الرزاينة ‫(676152800)‬ ‫‬