الشهيد المجاهد: باسم فوزي اللحام

الشهيد المجاهد: باسم فوزي اللحام

تاريخ الميلاد: الإثنين 28 أغسطس 1978

الحالة الإجتماعية: متزوج

المحافظة: خانيونس

تاريخ الإستشهاد: الأحد 24 يوليو 2016

الشهيد المجاهد "باسم فوزي اللحام": صاحب الابتسامة طيب الذكر

الإعلام الحربي _ خاص

 فلسطين آية من القرآن، وارض الرسالات السماوية، ومهبط الوحي، والقدس قبلة المسلمين الأولى، ومسرى الحبيب المصطفى صلوات الله عليه وسلم، ومعراجه إلى السماء، وهي ارض المحشر والمنشر، والجهاد على أرضها لا لبث فيه ولا غبار عليه، لأننا نقاتل أعداء الله وأعداء الإسلام والمسلمين، مصداقاً لقوله تعالى  "لتَجِدَنَّ أشدَّ النَّاسِ عَدَاوَةً لِّلَّذِينَ آمَنُواْ الْيَهُودَ وَالَّذِينَ أَشْرَكُواْ".

آمن الشهيد باسم فوزي محمد اللحام  كما كل الشهداء أن تحرير فلسطين لن يكون إلا عبر فوهة البنادق، وليس عبر المفاوضات في الفنادق، وأن الجهاد على ارض فلسطين لا يضاهيه جهاد، فكان انضمامه لصفوف حركة الجهاد الاسلامي وذراعها العسكري سرايا القدس من أجل فلسطين كل فلسطين، فكانت الشهادة له في ميادين الاعداد نيشان عز وفخار.

ميلاد فارس

ولد الشهيد المجاهد باسم اللحام بحي "تل الجنان" بمواصي خانيونس بتاريخ 28/08/1978 م، جنوب قطاع غزة، لأسرة فلسطينية صابرة ومجاهدة تحمّلت الكثير من الأعباء  في تربية ورعاية أبنائها.

عاش شهيدنا سنوات طفولته وشبابه في كنف أسرته المتواضعة التي تعود جذورها إلى مدينة خان يونس، حيث درس المرحلة الابتدائية بمدرسة " حاتم الطائي"، وثم درس المرحلة الإعدادية والثانوية بمدرسة "عبد القادر الحسيني"، وأنهى المرحلة الثانوية بنجاح، لكنه لم يكمل تعليمه بسبب ظروف عائلته فتوجه للعمل في القطاع المهني حيث تعلم مهنة "البلاط" وعمل بها لسنوات قبل اشتداد الحصار.

شهيدنا باسم متزوج من زوجة صابرة محتسبة من عائلة البيوك، وكان ثمرة زواجهم، أن رزقمها الله بأربعة أبناء هم : محمد 14عاماً، وبلال 13 عاماً، وسلام 11عاماً، ونور 9 سنوات.

صفاته وأخلاقه

وتميز شهيدنا باسم خلال تلك السنوات من عمره بالالتزام بتعاليم الإسلام العظيم التي تشرّبها بداية من والدّيه ومن ثم من إخوانه أبناء المساجد في منطقته الذي عملوا على تنمية بذرة الإسلام بين جوانبه.

وتمتع الشهيد باسم اللحام بالعديد من الصفات النبيلة والأخلاق الحميدة التي ميَّزته عن باقي أقرانه وصنعت منه إنساناً ناجحاً صاحب قرار جريء، كما حدثنا العديد من رفاقه، فقد عرف بشخصيته القوية، وعلاقته الوطيدة بوالدّيه وبره لهما، وحبه الشديد لإخوانه ورفاقه على ذات الدرب، وزيارته لرحمه، وعيادته للجرحى والمرضى، ومشاركته في تشييع جنازات الشهداء وأموات المسلمين. 

في رحاب المقاومة

تفتحت عينا شهيدنا المجاهد على مشاهد القتل والتدمير والحصار التي كانت تنفذها قوات الاحتلال بحق أبناء شعبنا خلال انتفاضتي الحجارة والأقصى المباركتين، فمع اندلاع انتفاضة الأقصى المباركة عام 2000م على وجه الخصوص، هبّ شهيدنا باسم كما كل الشرفاء من أبناء شعبنا ليدافع عن مسرى الحبيب المصطفى وقبلة المسلمين الأولى،.

وفي عام 2005م كان انتصار المقاومة في قطاع غزة، وفرار العدو الصهيوني تحت   ضربات المقاومة التي أوجعته وارهقت جيشه، وهو ما صاغ شخصية شهيدنا باتجاه العمل المقاوم، فكان انسحاب العدو الصهيوني عن مواصي خان يونس فرصة للشهيد "باسم" وكل سكان المواصي للانضمام لفصائل المقاومة بعد ان كان الأمر يشوبه الكثير من الصعوبات بحكم وقوع تلك المناطق تحت السيطرة المباشرة لجيش الاحتلال ووقوع الكثير منهم في الاعتقال والتهديد في ذلك الوقت.

لقد آمن شهيدنا "باسم" بعد هذا الانتصار أكثر بخيار الجهاد والمقاومة، فقرر الالتحاق بخيار الوعي والإيمان والثورة، خيار الجهاد الإسلامي في فلسطين، وبدأ أولى نشاطاته في صفوف الحركة عبر المسجد في بداية عام 2006م، حيث كان فعالاً ومشاركاً في كافة الفعاليات والمناسبات التي تقيمها الحركة.

وفي مطلع عام 2008م التحق شهيدنا المجاهد باسم اللحام بصفوف مجاهدي سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الاسلامي، حيث تلقى العديد من الدورات العسكرية، ليشارك في تنفيذ العديد من المهمات الجهادية، بالإضافة إلى مشاركته في الرباط على طول مناطق شاطئ البحر بحكم أنها مناطق مفتوحة من السهل جداً أن يقوم العدو بعملية انزال ودخول للمناطق الفلسطينية.

موعد مع الشهادة

وفي مساء يوم الأحد 19 شوال 1437هـ الموافق 2016/7/24 م، كان شهيدنا المجاهد "باسم فوزي اللحام" على موعد مع الشهادة إثر إصابته بطلق ناري بالخطأ أثناء أدائه لواجبه الجهادي.

الله نسأل أن يتقبل شهيدنا في علياء المجد والخلود ويرزق أهله وذويه الصبر والسلوان.

الشهيد المجاهد: باسم فوزي اللحام

{مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُم مَّن قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلاً }
بيان عسكري صادر عن سرايا القدس

سرايا القدس تحتسب المجاهد باسم اللحام الذي استشهد إثر إصابته بطلق ناري بالخطأ

 

بكل آيات الجهاد والانتصار، تحتسب سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين عند الله تعالى، شهيدها المجاهد:

" باسم فوزي اللحام "
" 38 عاماً، من لواء خان يونس

الذي ارتقى إلى العلا شهيداً مساء اليوم الأحد 19 شوال 1437هـ الموافق 2016/7/24 م، إثر إصابته بطلق ناري بالخطأ أثناء أدائه لواجبه الجهادي.

نسأل الله له الرحمة وأن يتقبله في الجنان مع الأنبياء والصديقين والشهداء وحسن أولئك رفيقاً، وأن يرزق أهله جميل الصبر والسلوان، وإنا لله وإنا إليه راجعون.

سرايـا القدس
الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين
الأحد 19 شوال 1437 هـ
الموافق 2016/7/24 م

باسم اللحام2
باسم اللحام1