الشهيد المجاهد: أحمد وليد الطلاع

الشهيد المجاهد: أحمد وليد الطلاع

تاريخ الميلاد: الأربعاء 20 نوفمبر 1991

الحالة الإجتماعية: أعزب

المحافظة: الوسطى

تاريخ الإستشهاد: الأربعاء 12 مايو 2021

الشهيد المجاهد "أحمد وليد الطلاع": سَطَّر بدمائه ملاحم العزّ والكبرياء

الإعلام الحربي _ خاص

"النور كيف ظهوره إن لم يكن دمنا الوقود، والقدس كيف نعيدها إن لم نكن نحن الجنود"، هذا هو لسان حال مجاهدي سرايا القدس الأبرار الذين عشقوا أرض فلسطين، واتخذوا القدس قِبلةً لجهادهم، فامتشقوا أسلحتهم وصواريخهم دفاعاً عنها، وظلوا ثابتين على الحق، ما غيَّروا ولا بدلوا وما تنازلوا عن المبادئ، وما فرطوا بذرةٍ من تراب هذا الوطن الغالي، وأسرجوا دمائهم وقوداً لنصرة الدين ودفاعاً عن المقدسات.

ميلاد الفارس

في يوم هادئٍ من أيام الله المباركة، حيث كانت الشمس تُسدل خيوطها لتُبشر ببزوغ نهارٍ جديدٍ، كان مخيم النصيرات وسط قطاع غزة على موعدٍ لاستقبال شهيدنا المجاهد أحمد وليد حسين الطلاع الذي تنسم رحيق الحياة يوم العشرين من شهر نوفمبر من العام 1991م.

وعاش في كنف أسرة فلسطينية مُجاهدة تعود أصولها إلى بلدة بئر السبع، مكونة من 7 أشخاص ترتيبه الثالث بينهم، وربته هذه العائلة الكريمة على الأخلاق الفاضلة والصفات الحميدة، فكان مثالاً للإنسان الملتزم المُخلص الذي يشهد القاصي والداني بنبله وطيبته وأخلاقه الرفيعة.

تلقى شهيدنا المجاهد أحمد مراحل تعليمه المدرسي في مدارس النصيرات، وكان نجيباً متفوقاً في دراسته، وبعد حصوله على شهادة الثانوية العامة التحق بجامعة القدس المفتوحة ليُكمل تعليمه الجامعي وحصل على درجة البكالوريوس في تخصص التعليم الأساسي.

عائلة مُجاهدة

وكما كل العائلات الفلسطينية، تعرضت عائلة الشهيد لبطش العدو الصهيوني المجرم وعنجهيته وعدوانه الغاشم، حيث اعتُقِل والده في الانتفاضة الفلسطينية الأولى.

كما استُشهد شقيقه الشهيد المجاهد باسل وليد الطلاع من مجاهدي سرايا القدس، إثر قصفٍ صهيونيٍ غادرٍ من طائرات الحقد الصهيونية، أثناء قيامه بواجبه المقدس في الذود والدفاع عن أبناء شعبنا ضد عدوان الاحتلال الصهيوني المجرم في معركة البنيان المرصوص عام 2014م.

فداءً للمسرى

وبدوره قال "أبو باسل" والد الشهيد أحمد الطلاع:" إن الشهداء هم رياحين الأرض ومسكُها، وأن تضحياتهم تُكتب في قواميس النور والعزة، وسيرتهم العطرة ستبقى حاضرة في ذاكرة الأجيال".

وعبَّر الطلاع في حديثه لموقع السرايا عن اعتزازه وفخره بشهادة أبنائه وبكل الشهداء الذين روت دماؤهم أرض فلسطين الطاهرة ورسموا خارطة النجاة بهذه الدماء العطرة.

وأضاف: دماؤنا وأرواحنا وأولادنا وأموالنا وأوقاتنا نُقدِّمها رخيصةً على مذبح الحق والكرامة، إعلاءً لراية التوحيد وفداءً للوطن الشريف ودحراً للاحتلال الغاصب.

المشوار الجهادي

لم يكن شهيدنا المجاهد أحمد الطلاع ممن التفتوا للدنيا وملذاتها، فكان يردد دوماً أن هذه الدنيا فانية وهي دار ممر لا مستقر، فالتزم في المساجد وتعلق قلبه بها وواظب ينتظر الصلاة بعد الصلاة.

آمَنَ شهيدنا أحمد بفكر ونهج الجهاد الإسلامي فالتحق بها، وكان نشيطاً وفاعلاً في أنشطتها وفعالياتها كافة، وكان عضواً بارزاً في الرابطة الإسلامية الإطار الطلابي للحركة، ومسئولاً عن استقطاب أبناء شعبنا ليلحقوا بركب الجهاد والمقاومة.

وأمام هذا الالتزام المبارك، انضم إلى صفوف سرايا القدس، وأثبت شجاعةً وإقداماً كبيراً، وامتاز بالسِّرية والكتمان وقوة الشخصية والإخلاص في عمله وإتقانه، فحصل على العديد من الدورات العسكرية وتقدَّم الصفوف وشارك في دكِّ معاقل العدو الصهيوني بحمم قذائف الهاون، وكان خير جنديٍّ للبذل والعطاء.

الواجب فوق الإمكان

من سخريات المراجل التي دارت وتدور أحداثها على أرضنا المباركة، خروج الصهاينة وبعض العرب المطبعين ليقولوا أن الفلسطينيين باعوا أرضهم وتنازلوا عنها.

فرغم الظروف الصعبة التي يعيشها قطاع غزة وأبناء شعبنا، إلا أنهم ما بدَّلوا وما باعوا ولا خانوا ولا انحرفت بوصلتهم عن القدس.

فهذا شهيدنا المجاهد أحمد الطلاع حمل روحه بين راحتيه وراح يتنقل في ساحات الوغى يدك مواقع الاحتلال العسكرية ويُذيقهم جام غضبه بحمم قذائف الهاون المباركة.

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي صورة لشهيدنا المجاهد أحمد الطلاع مرتدياً "حذاء المنزل" وليس الحذاء العسكري، أثناء جهاده خلال معركة سيف القدس البطولة، إذ أنه سابق الوقت بحثاً عن الشهادة ولقاء الله تعالى؛ جهاداً ودفاعاً عن مقدساتنا وحمى أبناء شعبنا، ليجسد مقولة الواجب فوق الإمكان.

رحلة الارتقاء

ارتقى شهيدنا المجاهد أحمد وليد الطلاع إلى علياء المجد والخلود مُقبِلاً غير مدبر، في الخاتم من شهر رمضان المبارك 1442هـ، الموافق 12-5-2021م، وهو يدكُّ المواقع العسكرية الصهيونية بحمم نيران الهاون خلال معركة سيف القدس البطولية، مع رفاق دربه الشهيد حمزة الهور والشهيد محمد شاهين والشهيد محمد القرعة، بعد أن استهدفتهم طائرات الحقد الصهيونية بصواريخها الغادرة، قبل آذان المغرب بساعةٍ واحدةٍ، لتتعانق أرواحهم وتمتزج دماؤهم الطاهرة ويلقوا ربهم وهم صائمون، ويُتمثَّل فيهم حديث النبي –صلَّ الله عليه وسلم-: "وللصائم فرحتان يفرحها: فرحةٌ عند فطره، وفرحةٌ عند لقاء ربه"، ويكون عيدهم في الفردوس الأعلى مع الأنبياء والصديقين والشهداء وحسن أولئك رفيقاً.

الشهيد المجاهد: أحمد وليد الطلاع

(وَلَا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتًا بَلْ أَحْيَاءٌ عِندَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ)

بيان نعي صادر عن سرايا القدس

سرايا القدس تزف ثلة من قادتها ومجاهديها الذين ارتقوا في معركة سيف القدس

بكل آيات الجهاد والانتصار، تنعى سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين ثلة مكونة من واحد وعشرين قمراً من قادتها ومجاهديها الميامين ارتقوا في معركة سيف القدس البطولية، وقدموا أرواحهم فداءً للقدس والأقصى وهم:

الشهيد القائد: حسام محمد عثمان أبو هربيد (37 عاماً)

قائد سرايا القدس في لواء شمال غزة

تاريخ الشهادة: 17-5-2021م

الشهيد القائد: سامح فهيم هاشم المملوك (34 عاماً)

مسؤول الوحدة الصاروخية في المنطقة الشمالية بسرايا القدس

تاريخ الشهادة: 11-5-2021م

الشهيد القائد: محمد يحيى محمد أبو العطا (30 عاماً)

أحد القادة الميدانيين بالوحدة الصاروخية في لواء غزة

تاريخ الشهادة: 11-5-2021م

الشهيد القائد: كمال تيسير سلمان قريقع (34 عاماً)

أحد القادة الميدانيين بالوحدة الصاروخية في لواء غزة

تاريخ الشهادة: 11-5-2021م

الشهيد المجاهد: إسلام غياض محمد زاهدة (32 عاماً)

من مجاهدي سرايا القدس في محافظة الخليل بالضفة المحتلة

تاريخ الشهادة: 18-5-2021م

الشهيد المجاهد: أحمد محمد المهدي إسماعيل النجار (33 عاماً)

من مجاهدي الوحدة الصاروخية في لواء شمال غزة

تاريخ الشهادة: 14-5-2021م

الشهيد المجاهد: أحمد عوض محمد الندر (37 عاماً)

من مجاهدي الوحدة الصاروخية في لواء شمال غزة

تاريخ الشهادة: 14-5-2021م

الشهيد المجاهد: محمد يوسف محمود الكفارنة (31 عاماً)

من مجاهدي سلاح المدفعية في لواء شمال غزة

تاريخ الشهادة: 16-5-2021م

الشهيد المجاهد: معاذ نبيل محمد الزعانين (27 عاماً)

من مجاهدي سلاح المدفعية في لواء شمال غزة

تاريخ الشهادة: 16-5-2021م

الشهيد المجاهد: محمد عوني عبد الله الزعانين (26 عاماً)

من مجاهدي سلاح المدفعية في لواء شمال غزة

تاريخ الشهادة: 16-5-2021م

الشهيد المجاهد: أحمد زياد حسين صباح (29 عاماً)

من مجاهدي سلاح المدفعية في لواء شمال غزة

تاريخ الشهادة: 17-5-2021م

الشهيد المجاهد: عمار عبد الله فوزي الندر (32 عاماً)

من مجاهدي سلاح المدفعية في لواء شمال غزة

تاريخ الشهادة: 19-5-2021م

الشهيد المجاهد: أحمد كامل عبد الكريم عمار (33 عاما)

من مجاهدي سرايا القدس في لواء الوسطى

تاريخ الشهادة: 27-5-2021م

الشهيد المجاهد: حمزة محمود إبراهيم الهور (25 عاما)

من مجاهدي وحدة النخبة في لواء الوسطى

تاريخ الشهادة: 12-5-2021م

الشهيد المجاهد: محمد عبد المنعم محمد شاهين (27 عاماً)

من مجاهدي سلاح المدفعية في لواء الوسطى

تاريخ الشهادة: 12-5-2021م

الشهيد المجاهد: أحمد وليد حسين الطلاع (30 عاماً)

من مجاهدي سلاح المدفعية في لواء الوسطى

تاريخ الشهادة: 12-5-2021م

الشهيد المجاهد: محمد معين محمد القرعة (27 عاماً)

من مجاهدي سلاح المدفعية في لواء الوسطى

تاريخ الشهادة: 12-5-2021م

الشهيد المجاهد: وليد زهير محمد أبو شاب (23 عاماً)

من مجاهدي سلاح المدفعية في لواء خانيونس

تاريخ الشهادة: 14-5-2021م

الشهيد المجاهد: سامح جهاد مسامح القاضي (23 عاماً)

من مجاهدي الوحدة الخاصة في لواء رفح

تاريخ الشهادة: 16-5-2021م

الشهيد المجاهد: طارق محمود قاسم القاضي (39 عاماً)

من مجاهدي الوحدة الصاروخية في لواء رفح

تاريخ الشهادة: 16-5-2021م

الشهيد المجاهد: موسى غالب إبراهيم ماضي (25 عاماً)

من مجاهدي وحدة الدروع في لواء رفح

تاريخ الشهادة: 14-5-2021م

الذين ارتقوا إلى العلا شهداء بإذن الله تعالى أثناء أدائهم واجبهم الجهادي خلال معركة سيف القدس، التي جاءت إيماناً بالدور المقدس تجاه الأقصى والقدس، ولصد العدوان الذي وقع بحق المقدسيين في حي الشيخ جراح من قبل العدو وغلاة مستوطنيه، ليمضوا إلى ربهم بعد حياةٍ حافلةٍ بالعطاء والجهاد والتضحية والرباط في سبيل الله، نحسبهم من الشهداء ولا نزكي على الله أحداً.

إننا في سرايا القدس نؤكد أن دماءهم ستبقى سراجاً منيراً للمجاهدين نحو درب العزة والكرامة، درب القدس والأقصى المحرر. وسنمضي قدماً في نهج المقاومة حتى تحرير كامل فلسطين الحبيبة.

سرايـا القدس

الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين

السبت 10 شوال 1442هـ

الموافق: 22 أيار/مايو 2021م

أحمد الطلاع (7)
أحمد الطلاع (8)
أحمد الطلاع (1)
أحمد الطلاع (2)
أحمد الطلاع (3)
أحمد الطلاع (4)
أحمد الطلاع (5)
أحمد الطلاع (6)