الشهيد القائد: نهاد خالد أبو غانم

الشهيد القائد: نهاد خالد أبو غانم

تاريخ الميلاد: الثلاثاء 09 يناير 1979

الحالة الإجتماعية: أعزب

المحافظة: جنين

تاريخ الإستشهاد: الأحد 16 أكتوبر 2005

الشهيد القائد "نهاد خالد أبو غانم": عاش مطارداً حتى نال شرف الشهادة

الإعلام الحربي _ خاص

في كل يومٍ لنا يحين المطّاب أن نلتقي بشهيد جديد.. فهم الشهداء من رفعوا راية المقاومة والجهاد.. هم من تخطوا كل حدود فلسطين.. هم من سطروا كل آيات الانتصار.. هم من لعنت دمائهم المتخاذلين.

لأنهم الشهداء عنوان الانتصارات والبطولات.. كان لا بد أن نكتب عنهم تلك السطور القليلة لنوفي الجزء البسيط من حقهم.. فهم من ودعناهم بالأمس أحياء.. وها نحن نرثيهم وهم شهداء.. شهداء على رسالة رسولهم الحبيب المصطفى.

إنها الذكريات تتجدد.. وذكرانا اليوم مع قائد عشق الجهاد وعاش مطارداً حتى نال شرف الشهادة.. إنه القائد نهاد أبو غانم.. هذا المطارد الذي لقن الصهاينة دروساً قاسية.. صاحب البطولة والفداء.. فارس الشهادة وعاشقها.

بطاقة الشهيد:
الاسم: نهاد خالد محمد أبو غانم.
تاريخ الميلاد: 9-1-1979.
الوضع الاجتماعي: أعزب.
الجنس: ذكر
المحافظة: جنين
مكان السكن: برقين
تاريخ الاستشهاد: 16-10-2005
كيفية الاستشهاد: اغتيال
مكان الاستشهاد: مثلث الشهداء منطقة قباطية

ميلاد القائد
في التاسع من شهر يناير لعام 1979م ولد شهيدنا القائد نهاد خالد محمد أبو غانم في مخيم جنين, وترعرع في كنف عائلته المجاهدة التي قدمت وضحت بالشهداء والأسرى والجرحى فداءً لأرض فلسطين الغالية.

كان الشهيد القائد نهاد أبو غانم من الأوائل والمتفوقين، وكان مطيعاً ومحبوباً من الجميع، وقد أنهى التوجيهي وانتقل إلى الجامعة ولم يدرس طويلا بسبب الاعتقالات الصهيونية المتكررة له، وبعدها تم مطاردته حتى استشهاده.

الرحلة الجهادية
ويعد الشهيد "نهاد أبو غانم" من أبرز قادة سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في شمال الضفة المحتلة، وقد أشرف علي العديد من العمليات الاستشهادية وعمليات إطلاق النار باتجاه جنود ومستوطنين الاحتلال.

واعتقلت قوات الاحتلال الصهيوني الشهيد القائد نهاد بتاريخ 27-1-2001م وأفرجت عنه بتاريخ 9-3-2004م، ولكن ذلك لم ينل من عزيمته وواصل جهاده وعملياته ضد الاحتلال ومستوطنيه حتى رحيله نحو الجنان.

وخلال فترة اعتقاله تعرف على الشهيد القائد بسرايا القدس لؤي السعدي، وقام برفقة الشهداء القادة: لؤي السعدي ووليد عبيدي وحسام جرادات وأشرف السعدي بترتيب صفوف العمل لسرايا القدس من أجل مقارعة الاحتلال.

رحيل القائد
في الثالث عشر من شهر رمضان الموافق 16-10-2005م، كان الشهيد القائد "نهاد أبو غانم" على موعد مع الشهادة، وذلك خلال عملية اغتيال صهيونية بواسطة كمين لقوة خاصة على مثلث الشهداء في منطقة قباطية جنوب جنين, حينما كان يستقل إحدى السيارات وأطلقت رصاصها الغادر على جسد الشهيد ما أدى إلى استشهاده على الفور.

الشهيد القائد: نهاد خالد أبو غانم

حركة الجهاد الإسلامي تنعى الشهيد نهاد أبو غانم قائد سرايا القدس في جنين

«لا معنى للتهدئة في ظل استمرار سياسة الاغتيالات الصهيونية ضد أبناء شعبنا»

 

صرح مصدر مسؤول في حركة الجهاد الإسلامي في الضفة الغربية أن قوة عسكرية خاصة قامت اليوم وفي تمام الساعة الخامسة من بعد العصر باغتيال المجاهد نهاد خالد محمد أبو غانم في كمين نصب له على مفرق الشهداء إلى جنوب جنين.

ويجدر بالذكر أن الشهيد نهاد أبو غانم و البالغ من العمر 27 عاماً مطارد منذ أكثر من ثمانية اشهر بعد آخر إفراج عنه. أبو غانم وهو من سكان برقين  من ابرز المطلوبين لقوات الاحتلال الصهيوني في الضفة الغربية. وقائد سرايا القدس الجناح العسكري للجهاد الإسلامي في منطقة جنين وقائد ميداني لحركة الجهاد الإسلامي في منطقة شمال الضفة الغربية.

وفي تعقيبه على هذه الجريمة صرح الشيخ عبد الحليم عز الدين: "هذه الجريمة البشعة تدل على همجية الاحتلال الصهيوني وخاصة في شهر رمضان المبارك وسيكون الرد عليها مزلزلاً قاصماً يوازي حجم المارد المجاهد نهاد أبو غانم" وأضاف: "نحن في حركة الجهاد الإسلامي نستنكر اغتيال الشيخ المجاهد أبو غانم ونردد عالياً أن دماءه لن تضيع هدراً وفقدانه يستلزم منا سرعة الرد على الجرائم المتتالية بحق شعبنا والتي سيكون ثمنها باهظاً مريراً ومؤلماً بحجم تضحياتنا ومعاناتنا خاصة في شهر لانتصارات".

وعبّر المصدر المسؤول في الحركة عن سخطه لاستمرار سياسة الاغتيالات والاعتقالات التي طالت المئات منذ ما يزيد عن ستة اشهر وقال: "هذا خرق فاضح للتهدئة ولن يمر دون رد مزلزل"، وأضاف في رصدنا لممارسات العدو الصهيوني يمكننا معاينة همجيته وغطرسته من خلال الاغتيالات.

وأضاف:" ما زال شلال الدم الفلسطيني مستمراً ورغم ذلك لن يضعفنا هذا القتل المبرمج ضد أبناء وقادة ورموز حركة الجهاد الإسلامي وسنثبت للعدو الصهيوني انه في ورطة حقيقية بعد أن طفح ميزان إجرامه وفاض عن حده وانه سيدفع الثمن غالياً عن كل قطرة من دماء شعبنا المجاهد و المرابط".

 

المكتب الإعلامي لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين

«الضفة الغربية»

الأحد 13/رمضان /1426هـ

الموافق:  16/10/2005م