الشهيد المجاهد: معاذ أكرم العجوري

الشهيد المجاهد: معاذ أكرم العجوري

تاريخ الميلاد: الأربعاء 05 أبريل 1995

الحالة الإجتماعية: أعزب

المحافظة: سوريا

تاريخ الإستشهاد: الثلاثاء 12 نوفمبر 2019

الشهيد المجاهد "معاذ أكرم العجوري": مجاهد سار على خطا الشهداء

الإعلام الحربي _ خاص

الشهادة في سبيل الله درجةٌ عالية لا يهبها الله إلا لمن يستحقُّها؛ فهي اختيار الله _سبحانه وتعالى_ للصفوة من عباده؛ ليعيشوا مع الملأ الأعلى (وَلِيَعْلَمَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا وَيَتَّخِذَ مِنكُمْ شُهَدَاءَ ۗ وَاللَّهُ لَا يُحِبُّ الظَّالِمِينَ) [آل عمران: 140 ]، وهي اصطفاء وانتقاء للأفذاذ من البشر الذين تمنوا صُحبة الأنبياء فكانت الشهادة تحقيقًا لأمنياتهم (وَمَن يُطِعِ اللَّهَ وَالرَّسُولَ فَأُولَٰئِكَ مَعَ الَّذِينَ أَنْعَمَ اللَّهُ عَلَيْهِم مِّنَ النَّبِيِّينَ وَالصِّدِّيقِينَ وَالشُّهَدَاءِ وَالصَّالِحِينَ ۚ وَحَسُنَ أُولَٰئِكَ رَفِيقًا) [النساء: 69].

الشهيد المجاهد معاذ أكرم العجوري أدرك أن النصر والعزة لن يتحققا إلا بالشهادة، فاختار السير على خطا الشهداء.

الميلاد والنشأة

وُلد شهيدنا المجاهد معاذ أكرم العجوري بتاريخ 5 أبريل (نيسان) 1995م في مدينة الياسمين دمشق عاصمة الجمهورية العربية السورية؛ لأسرة فلسطينية سلكت طريق الجهاد في سبيل الله واختارت العيش في ميادين الإعداد، وقدمت كغيرها من الأسر الفلسطينية أجمل أبنائها شهداء أناروا بدمائهم درب المرابطين والعاشقين للشهادة؛ ومنهم الشهيد المجاهد محمد العجوري الذي ارتقى بتاريخ 21 أبريل (نيسان) 2004م أثناء تصديه لتوغل صهيوني لمنطقة أبراج الندى شمال قطاع غزة، والشهيد المجاهد عبد الناصر العجوري الذي ارتقى بتاريخ 4 أغسطس (آب) 2014م في معركة البنيان المرصوص وكلاهما من مجاهدي سرايا القدس في قطاع غزة.

تعود أصول عائلة العجوري إلى قرية نجد شمال شرق مدينة غزة والتي هجَّرهم الاحتلال الصهيوني منها في العام 1948م.

تلقى الشهيد المجاهد معاذ مراحل تعليمه المدرسي المختلفة في مدارس وكالة غوث وتشغيل اللاجئين؛ قبل أن يلتحق بجامعة دمشق ويتخرج من كلية الاقتصاد.

صفاته وأخلاقه

تميز الشهيد الفارس معاذ باليقظة والحذر التي حثنا المولى عز وجل عليها في كتابه الكريم، فقد قال تعالى: (يَٰٓأَيُّهَا ٱلَّذِينَ ءَامَنُواْ خُذُواْ حِذْرَكُمْ فَٱنفِرُواْ ثُبَاتٍ أَوِ ٱنفِرُواْ جَمِيعًا) [النساء: 71].

حرص شهيدنا المجاهد معاذ العجوري على بر والديه والإحسان لهما، وحافظ على نسج علاقات اجتماعية حسنة مع أقاربه وجيرانه الذين أحبوه أطيب المحبة.

وعُرف الشهيد الفذ معاذ العجوري بصفاء نفسه ونقائها من الشح والأنانية، نفسه تواقة إلى الخير دومًا، مسرعة إلى الإحسان.

سعى شهيدنا الخلوق معاذ منذ صغره إلى مرضاة الله، فتعلق قلبه بالدار الآخرة، فكان لا يفترُ عن حسنة يبذلها، ولا لقربةٍ يكسب بها الأجر والثواب، واعتاد الشهيد المجاهد على الرفق بالضعفاء والمساكين، وحب الأطفال، وتوقر كبار السن، والحديث الدائم عن الشهداء، وسير بطولاتهم وتضحياتهم.

مشواره الجهادي

تعرف شهيدنا المقاوم معاذ العجوري على حركة الجهاد الإسلامي منذ طفولته، فحرص على حضور اللقاءات والندوات الدينية التي تنظمها الحركة.

وفي العام 2010م، وبعد أن اشتد عوده وقويت بنيته سار شهيدنا المجاهد معاذ العجوري في الطريق التي حلم دومًا بالسير فيها ألا وهي طريق الشهادة، وعلى خطا الشهداء التحق بسرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي، وتلقى العديد من الدورات العسكرية والقتالية التي أهلته لأن يكون مقاتلاً ذا أخلاق إيمانية وقدرات عسكرية عالية.

وتميز شهيدنا خلال مسيرة جهاده بالعمل الدؤوب والمشاركة في كافة الأنشطة الحركية، وحافظ على علاقة متميزة بإخوانه في العمل الجهادي، وواصل شهيدنا الفارس معاذ الدرب نحو ذات الشوكة موقنًا تمام اليقين أن العزة والنصر والتمكين لهذه الأمة لن تتحقق إلا عبر هذا الدرب الذي سلكه إخوانه الشهداء.

موعد مع الشهادة

بتاريخ 12 نوفمبر (تشرين الثاني) 2019م نال شهيدنا المجاهد معاذ العجوري الشهادة بإذن الله، وبرفقته الشهيد المجاهد عبد الله حسن في قصف صهيوني استهدف منزل والده عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي الحاج أكرم العجوري (أبو محمد) في حي المزة غرب العاصمة السورية دمشق؛ تزامنًا مع استهداف منزل قائد المنطقة الشمالية لسرايا القدس في قطاع غزة الشهيد بهاء أبو العطا (أبو سليم).

رحل الشهيد المجاهد معاذ العجوري، نسأل الله أن ينير مرقده، ويعطر مشهده، ويؤنس وحشته، ويرحم غربته.

الشهيد المجاهد: معاذ أكرم العجوري

{مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُم مَّن قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلاً}

بيان عسكري صادر عن سرايا القدس

سرايا القدس تزف المجاهدين معاذ العجوري وعبد الله حسن اللذين ارتقيا إثر قصف صهيوني في دمشق

بكل آيات الجهاد والانتصار، تزف سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين إلى علياء المجد والخلود، شهيديها:

الشهيد المجاهد: معاذ أكرم العجوري "24 عاماً"

الشهيد المجاهد: عبد الله يوسف حسن "36 عاماً"

واللذين ارتقيا إلى العلا شهيدين – بإذن الله تعالى- فجر اليوم الثلاثاء 15 ربيع أول 1441 هـ الموافق 2019/11/12م، إثر قصف صهيوني استهدف منزل مسؤول الدائرة العسكرية وعضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الاسلامي أكرم العجوري في العاصمة السورية دمشق.

إننا في سرايا القدس إذ نزف شهيدينا المجاهدين، لنؤكد على أن دماء الشهداء ستبقى سراجاً منيراً للمجاهدين نحو درب العزة والكرامة، وعلى المضي قدماً في نهج المقاومة حتى تحرير كامل فلسطين الحبيبة.

سرايا القدس

الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين

الثلاثاء 15 ربيع أول 1441 هـ

الموافق 2019/11/12م

العجوري وحسن