الاستشهادي المجاهد "أيمن زكي الجزار": مزلزل حصون الصهاينة بمغتصبة "رفيح يام"

الاستشهادي المجاهد "أيمن زكي الجزار": مزلزل حصون الصهاينة بمغتصبة "رفيح يام"

تاريخ الميلاد: الأربعاء 04 مارس 1981

الحالة الإجتماعية: أعزب

المحافظة: رفح

تاريخ الإستشهاد: السبت 06 أبريل 2002

الإعلام الحربي _ خاص

بعزيمةِ المجاهدين الأبطال يمضي الاستشهاديين الفرسان بساحاتِ الجهاد والوغى من أجل نصرة دينهم ، والانتقام من الصهاينة الجبناء قتلة الأنبياء والأطفال والنساء والشيوخ، والذين يعيثون في بلادنا فلسطين المسلوبة خراباً ودمارً ويدنسون المقدسات منذ 68 عاماً.

سنبحر معاً في سيرة واحداً من هؤلاء الاستشهاديين الذين مرغوا أنوف بني صهيون التراب، وعجلوا في انسحابهم وفرارهم عن أرض غزة البطولة ، إنه الاستشهادي الفارس أيمن زكي الجزار صاحب العملية الأقوى في مغتصبة "رفيح يام " البائدة.

ميلاد ونشأة الفارس
ولد شهيدنا المجاهد أيمن زكي الجزار بتاريخ 4-3-1981 بمحافظة رفح جنوب قطاع غزة، لأسرة فلسطينية محافظة ملتزمة تعلم من خلالها الصفاء والنقاء ، وأنهى دراسته الابتدائية والإعدادية في مدارس وكالة الغوث وتشغيل اللاجئين، ثم درس المرحلة الثانوية.

عُرف عن شهيدنا بأنه مثال للإنسان الصالح كان شجاعاً جدا ًوالكل يشهد له بذلك هادئ في طبعه صلب في المواقف التي تتعلق بالإسلام وفلسطين، لا يعرف الحقد ولا الكراهية يحب الجميع ويحبه الجميع، رحب الصدر طيب القول، جميل اللسان يقدم المصلحة العامة على مصلحته الخاصة، وكان رحمه الله مثال الحنان والحب والعطاء والتواضع ورفعة الأخلاق.

مشواره الجهادي
انضم أيمن لصفوف سرايا القدس مطلع 2001 م، كان مجاهدا نشيطاً مخلصاً في جهاده وإعداده واستعداد لقتالي بني صهيون ، لم يترك مجالاً إلا شارك إخوانه فيه طمعاً فيما عند الله تعالى وما وعد عباده المخلصين المجاهدين.

وتميز شهيدنا أيمن بصفات حسنة كثيرة لانتقائه ضمن وحدة الاستشهاديين التابعة لسرايا القدس الذراع العسكري لحركة الجهاد الإسلامي.

شارك شهيدنا المجاهد "أيمن " في تنفيذ العديد من العمليات الجهادية مثل المشاركة في صد الاجتياحات وعمليات الرصد والتصدي للتوغلات الصهيونية على محور "فلادلفيا" والمشاركة بإطلاق قذائف الهاون على المواقع العسكرية التي كانت مقامة على أرض مدينة رفح، وصولاً للحدث الأبرز في حياة الاستشهادي " أيمن " هو تنفيذ عملية استشهادية في مغتصبة "رفيح يام" البائدة.

تفاصيل عملية "رفيح يام"
انطلق الاستشهادي أيمن الجزار برفقة الاستشهادي طارق أبو حسنين فجر اليوم السادس من شهر ابريل لعام 2002م مشياً تارةً وزحفاً تارة أخرى باتجاه مغتصبة "رفيح يام" التي كانت مقامة فوق أراضي المواطنين غرب مدينة رفح "تل السلطان " بعد أن ودعا الشهيدين القائدين ياسر أبو العيش ومحمد الشيخ خليل الذين وضعا خطة العملية وآلية التنفيذ، حيث تمكن الاستشهاديان "أيمن" و "طارق" من اجتياز السلك الشائك والتوجه إلى إحدى الغرف العسكرية داخل المغتصبة وأمطرا الجنود الصهاينة المتواجدين بداخلها بالرصاص الحي، ثم دار اشتباك مسلح بينهم وبين وحدة حضرت للمكان، ليرتقي الشهيدان أيمن الجزار وطارق أبو حسنين بعد أن سطرا أروع ملاحم العزة والكرامة على أطهر وأقدس بقعة على وجه الأرض فلسطين أرض الرسالات ومسرى ومعراج النبي محمد صلى الله عليه وسلم إلى سدرة المنتهى.

رحمك الله يا أيمن ويا طارق ويا كل الشهداء ، وجمعنا الله بكم بإذنه تعالى في مستقر رحمته في الفردوس الأعلى هو القادر العزيز.

الاستشهادي المجاهد "أيمن زكي الجزار": مزلزل حصون الصهاينة بمغتصبة "رفيح يام"