الشهيد المجاهد: جهاد سامي البس

الشهيد المجاهد: جهاد سامي البس

تاريخ الميلاد: الخميس 19 سبتمبر 1985

الحالة الإجتماعية: أعزب

المحافظة: رفح

تاريخ الإستشهاد: الأربعاء 04 أغسطس 2004

الشهيد المجاهد "جهاد سامي البس": نال ما تمنى

الإعلام الحربي _ خاص

حرارة انبعثت تداعب الأرض، تلهب القلوب في حماسة ، ونور سطع ناشرا ضياءه نبراسا للفضائل ، شمس برزت إلى العلا وهاجة ، واستقرت وسط السماء فعمت المكان بمكانها ، وصلت الأرض بشعاع ذهبي كلما احترقت أسرت غيرها في رحابها.. فالبريق أصيل لا مخادع ، والنجم الهادي تتبعه كواكب سيارة .

فيرتقي الشهداء إلى العلياء، وترتقي الدماء التي طالما ضختها قلوبهم لأجسادهم كي تكون شعلة من النشاط في سبيل الله، وترتوي الأرض بدمائهم فتزهر كالربيع مجاهدين أشداء، يسيرون على درب من قبلهم وعلى ذات النهج كي تكون كلمة الذين كفروا السفلى وكلمة الذين آمنوا في العلياء.

الميلاد والنشأة
ولد شهيدنا المجاهد في 19/9/1985م بمدينة رفح التي كانت آخر رحلة اللجوء والتشرد التي عانته أسرته جراء الهجرة الأولى في العام 1948م من مدينتهم الأصلية يافا.

تربى الشهيد بين أحضان أسرته المجاهدة، فتشرب الجلد والصبر والتحمل، وترعرع على موائد القرآن الكريم وقصص البطولة التي جسدها صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم.

درس الشهيد المرحلة الابتدائية والإعدادية في مدرسة دار الفضيلة وأكمل المرحلة الثانوية في مدرسة بئر السبع الثانوية وحصل على معدل علمي أهله للالتحاق بكلية دار الدعوة والعلوم الإنسانية.

صفاته وأخلاقه
كان جهاد رحمه الله صاحب علاقة قوية مع والديه، فكان مثالا للابن البار الذي يساعد والديه في البيت ولا يرفض لهم طلبا، ويطيعهم في كل أمور البيت.

بينما كانت علاقته بإخوانه مميزة للغاية، فقد كان دائما يساعدهم في أعمالهم، ويتحدث معهم في مواضيعه ويبادلهم النقاش، وعادة كان كثيرا ما يحثهم على طاعة الله والالتزام بأوامره.

التاريخ الجهادي
خرج الشهيد جهاد من أحضان أسرة مؤمنة مجاهدة فكان من الطبيعي أن يتجه نحو طريق المساجد، وكان من السباقين في الانضمام لحركة الجهاد الإسلامي إبان انتفاضة الأقصى المبارك.

بدأ الشهيد المجاهد نشاطه الحركي بجهد ونشاط كبيرين ، فعرف عنه التزامه الشديد بصلاة الفجر في المسجد .

شارك الشهيد المجاهد في كل الفعاليات الحركية التي نظمتها حركة الجهاد الإسلامي، وكان يحث باقي إخوانه على المشاركة في تلك الفعاليات.

انضم الى صفوف سرايا القدس مع اخوانه المجاهدين ليلبي نداء الله .. وباع نفسه رخيصة في سبيل الله رغم صغر سنه ، فأوكلت اليه عدة من المهام والتي قد أتمها على أكمل وجه .

فخاض العديد من الاشتباكات المسلحة مع قوات الاحتلال المتوغلة في المدينة آنذاك .. شهد له اخوانه بإقدامه وشجاعته في مجابهة العدو رغم قلة الإمكانات.

موعد مع الشهادة
كان شهيدنا المجاهد "جهاد البس" على موعد مع الشهادة في يوم 4/8/2004م ، عندما أقدمت قوة صهيونية غاشمة على اجتياح حدود مدينة رفح فانطلقت مجموعات سرايا القدس في خطة محكمة للتصدي لتلك القوة وأثناء اشتباكات دارت بين المجاهدين والقوة الصهيونية أصيب الشهيد رحمه الله وسقط شهيداً مدرجاً بدمائه رحمه الله .

الشهيد المجاهد: جهاد سامي البس