الشهيد المجاهد: محمد ياسر القرم

الشهيد المجاهد: محمد ياسر القرم

تاريخ الميلاد: الثلاثاء 15 سبتمبر 1987

الحالة الإجتماعية: أعزب

المحافظة: غزة

تاريخ الإستشهاد: الجمعة 16 يناير 2009

الشهيد المجاهد "محمد ياسر القرم": رجل المصحف والبندقية

الإعلام الحربي _ خاص

نشأة مجاهد

ولد الشهيد المجاهد محمد ياسر القرم "أبو حمزة" بحي الشجاعية بمدينة غزة بتاريخ 15/9/1987، لأسرة فلسطينية متواضعة وملتزمة بتعاليم الإسلام الحنيف، وتتكون من والديه وثلاثة أخوة وخمسة أخوات، وشاء القدر أن يكون شهيدنا البكر لأسرته.

درس شهيدنا مرحلته الابتدائية والإعدادية في مدرسة معين بسيسو، وكان من الطلبة المتميزين، ثم أنهى المرحلة الثانوية من مدرسة جمال عبد الناصر الثانوية بنجاح، على الرغم من تفوق شهدنا في المرحلة الثانوية وإيمانه بأهمية العلم والتعلم إلا أن ظروف عائلته المادية الصعبة دفعته للتوجه إلى سوق العمل ليساعد والده على تحمل أعباء الأسرة وتأجيل فكرة الدراسة الجامعية.

صفاته وأخلاقه

تمتع شهيدنا محمد بشخصية ملتزمة طيبة مهذبة فكان ذو أخلاق رفيعة محبوباً بين أهله وأصحابه وجيرانه ورفاقه في ذات الدرب، كما وعرف ببره بوالديه وطاعته لهما وزيارة رحمه وتواصله معهما في كافة المناسبات.

كما تميز بالتزامه في المساجد منذ نعومة أظفاره، فكان نعم الشاب المؤمن الملتزم في حضور مجالس العلم والذكر وحلقات حفظ كتاب الله.

ويقول الحاج ياسر "أبو محمد" والد الشهيد: "تميز ابني بصفات عالية منها الأمانة والاحترام والصبر والشجاعة والشعور بالمسئولية"، موضحاً أنه باستشهاد فلذته فقد أحد أهم أعمدة بيته وأركانه التي يعتمد عليها في قضاء الكثير من أموره الحياتية.

وأسهب أبو محمد في وصف أخلاق الشهيد التي تنم عن مدى إيمانه بالله وعمله بكتابه وسنة نبيه المصطفى عليه الصلاة والسلام قائلا :" لقد كان الشهيد رحمه الله مطيعاً وملبياً ما يطلب منه، محباً لإخوانه وأهل بيته وجيرانه".

وأشاد جيرانه وأبناء منطقته بحسن أخلاقه وحسن معاشرته ومعاملته، وأبدو حزنهم الشديد على فراقه، ويقول وائل أحد رفاقه لقد عرفته لسنوات طويلة لم تفارق الابتسامة الهادئة شفتاه، كان رحمه الله نموذجاً فريداً للمجاهد المخلص الملتزم المقبل الشجاع في مواجهة الأعداء، فقد كان شديد الحب والدفاع عن الإسلام والبغض والكراهية لأعدائه والصهاينة وأذيالهم.

مشواره الجهادي

كان لحياة شهيدنا محمد في كنف أسرة فلسطينية عاشت الهم الفلسطيني بين أضلعها وثواني عمرها الأثر الكبير على سلوك محمد الذي عاش معاناة ومأساة الشعب الفلسطيني المضطهد، فتجرع كأس الظلم وذاق لوعة الحرمان من الصديق والرفيق الذين سقطوا بنيران العدو الصهيوني الحاقد، فكانت دماء أصدقاء طفولته لعنة تطارد العدو الصهيوني وتحثه على الخوض في طريق الجهاد والمقاومة للثار ممن قتل طفولتهم وحرمهم من نعمة الحياة.

فانضم شهيدنا في مقتبل عمره بالرابطة الإسلامية الإطار الطلابي لحركة الجهاد الإسلامي، فكان من الشباب الفعالة الحاضرة دوماً المحبوبة من الجميع، فكان يتمتع بشخصية قيادية في إدارة كافة الأمور التي تتطلبها الأنشطة الطلابية المتعددة والمنوعة في أهدافها وبرامجها، وارتقى شهيدنا في الأدوار ليصبح أمير الرابطة الإسلامية في منطقة حي الشجاعية، فعمل على تنظيم العديد من الأنشطة الثقافية والرياضية وغيرها.

من ثم التحق بصفوف حركة الجهاد الإسلامي فكان من الشباب الملتزمين بمسجد طارق بن زياد الذي شرف فيما بعد بإمارته وإدارته وتنظيم الحلقات الدينية والفكرية في كنفه، وفي مطلع عام 2005م كان لشهيدنا محمد ما تمنى عندما التحق بصفوف سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي، فتلقى خلال فترة قياسية العديد من الدورات العسكرية المتطورة التي اجتازها بتفوق، فتم اختياره لأن يكون ضمن وحدة الاستشهاديين ضمن مجموعات الشهيد خالد الزق. كما شارك شهيدنا محمد في صد العديد من الاجتياحات الصهيونية على حي الشجاعية.

استشهاده

في يوم الجمعة الموافق 16/1/2009م كان شهيدنا محمد وعدد من أبناء الجهاد الإسلامي على موعد مع الشهادة عندما أصروا المشاركة في تأدية واجب العزاء في الشهيد مدحت بنر الذي استشهد في الحرب الأخيرة على غزة، حيث أطلقت طائرات الغدر الصهيونية سبعة صواريخ باتجاه بيت عزاء الشهيد "بنر" ما أدى إلى استشهاد شهيدنا القرم، وكل من شادي ومدحت وأحمد ووالدهم أبو إيهاب بنر وأربعة آخرين في مجزرة جديدة تضاف إلى السجل الدموي لبني صهيون، وليرتقي شهداؤنا إلى العلياء مع الشهداء والصديقين.

 

الشهيد المجاهد: محمد ياسر القرم

﴿ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُمْ مَنْ قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُمْ مَنْ يَنْتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلاً

بيان عسكري صادر عن سرايا القدس

سرايا القدس تزف أحد مجاهديها متأثرا بجراح أصيب بها اثر غارة صهيونية بحي الشجاعية

وتستمر قوافل الشهداء.. ويستمر العطاء الجهادي المبارك.. فيتقدم قادة ومجاهدي سرايا القدس أفواجاً نحو جنان الخلد ليؤكدوا من جديد أن الدم يطلب الدم والشهيد يحي الملايين.. وتمضي قافلة الشهداء لتثبت من جديد أن هذا الدم هو الخيار الأوحد والأوجه لتحرير فلسطين..هكذا هم العظماء يسيرون علي ذات الشوكة.. فيخلف القائد ألف قائد.. وتمضي المسيرة.. مسيرة الجهاد والمقاومة.. ببركة دماء فرسان النزال.. ويكون الانتصار هو القرار.. والشهادة هي العنوان...

تزف سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، إلى الأمتين العربية والإسلامية شهيدها المجاهد: 

"محمـــد القــــــرم " سكان حي الشجاعية بمدينة غزة

الذي ارتقى للعلا، شهيداً مساء اليوم الجمعة الموافق 16-1-2009 متأثرا بجراح أصيب بها اثر غارة صهيونية استهدفته بحي الشجاعية.

إننا في سرايا القدس إذ نزف إلى الحور العين شهيدنا المجاهد، لنؤكد علي الاستمرار بخيار المقاومة والجهاد والمضي قدماً في هذا النهج المبارك حتى تحرير كامل تراب فلسطين.

 

سرايا القدس

 الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين

الجمعة 20 محرم 1430 هـ - 16-1-2009م

 

محمد القرم ‫(1)‬ ‫‬
محمد القرم ‫(1)‬
محمد القرم ‫(457919701)‬ ‫‬
محمد القرم ‫(457919702)‬ ‫‬