الشهيد المجاهد: عبد الحميد عبد الحميد أبو العيش

الشهيد المجاهد: عبد الحميد عبد الحميد أبو العيش

تاريخ الميلاد: الثلاثاء 19 نوفمبر 1974

الحالة الإجتماعية: متزوج

المحافظة: رفح

تاريخ الإستشهاد: الثلاثاء 15 أبريل 2003

الشهيد المجاهد "عبد الحميد عبد الحميد أبو العيش": طيب الكلام وحسن الخلق ووضاء الوجه

الإعلام الحربي _ خاص

عبد الحميد يا من ضربت مثالاً صادقاً في الإخلاص وصدق النية مع الله ومقامك يا عبد الحميد أعلى من كل المعاني، علمت غيرك أن الحياة قنطرة فشهدنا لك بأنك مخلص ومجاهد وغيور على دينك فلقد وصلت طريق النجاح بامتياز، وهي الشهادة التي تضيء الطريق على سالكيه وتبقى الشهادة أغلى الأماني وخلد الجنان لمن يشتريه.

نشأة الفارس
ولد شهيدنا عبد الحميد عبد الحميد أبو العيش في 19-11-1974م ، و نشأ في ظلال مسجد الصالحين يتنشق خلاله الصلاح والصفاء والنقاء بعد أن فطم على العزة والكرامة، وقد أنهى دراسته الابتدائية والإعدادية، ثم درس المرحلة الثانوية وتزوج بزوج مصون.

عرف عن شهيدنا بأنه صاحب السلوكيات المهذبة، الإنسان الخلوق الهادئ، محبوباً من الكبار والصغار، تميز شهيدنا بالتواضع وسمو الأخلاق ورفعتها لا يعرف الذل أو الركوع إلا لله -سبحانه وتعالى- فكان يحترم الصغير ويوقر الكبير، وكان مخلصاً في كل ما يقوم به ويخلص عمله، وينفذ ما يطلب منه على أكمل وجه.

وكان ذو علاقة طيبة مع إخوته تقوم على التفاهم والتشارك خاصة مع شقيقه الشهيد القائد ياسر أبو العيش، كان عبد الحميد محبوباً من جميع الجيران والأقارب والمعارف، والكل يشهد بأخلاقه وأدبه.

التحاقه بحركة الجهاد الإسلامي وبالسرايا
قوة الشخصية.. ونشاط الحركة.. وشجاعة القلب.. وجرأة النفس, صفات ميزت الشاب الناشئ منذ صغره، وكأنها رعاية الله تصقله لأمانة كبيرة تنتظره للحاق في درب المجاهدين, فالتحق شهيدنا المجاهد عبد الحميد في صفوف حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، منذ ريعان شبابه وانضم لخيار الإيمان والوعي والثورة، في مواجهة الطغيان الصهيوني.

فقد انضم لصفوف سرايا القدس مطلع 2002م مجاهداً نشيطاً مخلصاً في رباطه وجهاده وإعداده، لم يترك مجالاً إلا شارك إخوانه فيه طمعاً فيما عند الله تعالى.

عملياته الجهادية
قام شهيدنا عبد الحميد بالمشاركة بالعديد من العمليات الجهادية فقد خاض الاشتباكات مع جنود الاحتلال خاصة على محور مغتصبة رفيح يام وتل زعرب، وزرع العبوات الناسفة، وأيضاً المشاركة بإطلاق قذائف الهاون على المواقع العسكرية التي كانت مقامة غرب منطقة تل السلطان والمشاركة في عمليات الرصد للعمليات الاستشهادية، وعلى رأسها عملية رفيح يام البطولية التي أشرف عليها الشهيدين القائدين ياسر أبو العيش ومحمد الشيخ خليل.

استشهاد الفارس
في يوم 15/4/2003 م، كان شهيدنا عبد الحميد على موعد مع الشهادة مقبل غير مدبر أثناء قيامه بزرع عبوة ناسفة بالقرب من برج تل زعرب غرب مدينة رفح ، استهدفته إحدى الأبراج العسكرية بعيار ناري؛ ليرتقي شهيداً بعد أن أمضى حياة جهادية مشرفة فرحمك الله يا عبد الحميد عشت بطلاً ، ومت شهيداً، جمعنا بك بإذن الله – تعالى- في مستقر رحمته.

الشهيد المجاهد: عبد الحميد عبد الحميد أبو العيش