الشهيد المجاهد: رامي علي سليط

الشهيد المجاهد: رامي علي سليط

تاريخ الميلاد: الجمعة 14 ديسمبر 1979

الحالة الإجتماعية: أعزب

المحافظة: جنين

تاريخ الإستشهاد: الأحد 20 يوليو 2003

الشهيد المجاهد "رامي علي سليط": عاش مجاهداً ومات شهيداً

الإعلام الحربي _ خاص

هذه أكناف سرايا القدس, وهنــا الرجال يخرجون, حيث التربية والتدريب, وهنا نبدأ حكاية أحدهم, على هذه الأرض ما يستحق الحياة, ولا تنتهي حياتهم بالموت أو مواراة الثرى, إنما هي كما عجلة زمان تدور ولا تنتهي, أولئك هم شهداء صبروا وثابروا وعملوا بلا كلل ولا ملل, ليكون لهم بعد رحيلهم ذكرى معطرة أو شذى الذكر الفواح.

أسود صبروا على مرارة دنيا , لم يتبقى صديق قبل عدوا ألا ذاق ويلات المرارة بصدهم وهجرانهم تارة, وبطعنهم تارة أخرى، رجال لحقوا بزمن الرسول صلى الله عليه وسلم وصحابته بصبرهم وعملهم طلبا لرضوان الله في دنيا وجنة عرضها الأرض والسماوات في حياة أخرى هي الخلود بوعد الله في رغد وهناء.

بطاقة الشهيد:
الاسم: رامي علي خليل سليط
تاريخ الميلاد: 14-12-1979
الوضع الاجتماعي: أعزب
الجنس: ذكر
المحافظة: جنين
مكان السكن: جنين
تاريخ الاستشهاد: 20-7-2003
كيفية الاستشهاد: اشتباك مسلح
مكان الاستشهاد: قرية عابة بجنين

ولد الشهيد المجاهد رامي علي سليط لأسرة بسيطة تتكون من احد عشر فرداً عاش رامي حياة بسيطة، تربع حبه على قلب كل من عرفه، تعرض إخوانه للمطاردة والاعتقال لدى قوات الاحتلال الصهيوني، ذاق منذ صغره مرارة العيش وكبر على مداهمة الجيش لمنزله ومطارده أشقائه، درس حتى المرحلة الإعدادية وتوجه للعمل من أجل مساعدة أهله في الحياة.

انتمى لحركة الجهاد الإسلامي وعمل ضمن صفوف سرايا القدس مطلع الانتفاضة الثانية، وأخذ على عاتقه الانتقام للدماء التي تراق كل يوم في الضفة المحتلة وقطاع غزة والمطاردة الدائمة للمجاهدين، جهز كميناً لإحدى الباصات الصهيونية التي تتردد السير في إحدى الطرقات، فحمل قاذفه الصاروخي من نوع (p7) وحينما حاول إطلاقه على الباص تم كشف أمره فتم إطلاق النار عليه من قبل الجنود ليرتقي شهيداً بإذن الله على درب الحرية.

الشهيد المجاهد: رامي علي سليط