الشهيد المجاهد: محمود سامي فتوح

الشهيد المجاهد: محمود سامي فتوح

تاريخ الميلاد: الأربعاء 06 يناير 1982

الحالة الإجتماعية: متزوج

المحافظة: غزة

تاريخ الإستشهاد: السبت 07 مارس 2009

الشهيد المجاهد "محمود سامي فتوح": مجاهد مقدام وفارس في الميدان

الإعلام الحربي _ خاص

ميلاده ونشأته

ولد الشهيد المجاهد محمود سامي حسن فتوح في السادس من يناير لعام 1982م، بحي الزيتون شرق مدينة غزة، لأسرة فلسطينية متواضعة تتكون من والدته وستة أشقاء، وثلاث شقيقات، وشاء القدر أن يكون ترتيب شهيدنا الثاني.

وتلقى شهيدنا محمود فتوح دراسته للمرحلة الابتدائية والإعدادية بمدارس حي الزيتون، من ثم توجه للعمل في مجال الخياطة، ومع اشتداد الحصار وإغلاق المعابر أغلقت المصانع أبوابها، مما اضطر شهيدنا للعمل في الأعمال الشاقة لتوفير لقمة عيش كريمة لأسرته، وتزوج من زوجة صالحة ورزقه الله تعالى بنت اسمها هدى واثنين من الأولاد وهما محمد وسامي.

صفاته وأخلاقه

عاش شهيدنا أبو محمد حياة الزاهد في الدنيا الراغب فيما عند الله، فعمل طوال فترة حياته القصيرة على زيادة رصيده في الآخرة من خلال أداء الصلاة المكتوبة في وقتها وقراء القران وصيام يومي الاثنين والخميس، وقيام بكافة الأعمال التي تقربه الله، وكان مداوماً على الذكر وقراءة القرآن والخروج في ساعات المساء للرباط والعودة بعد صلاة الفجر، وزيارة رحمه ومشاركة أهله وجيرانه أفراحهم وأتراحهم.

مشواره الجهادي

التحق شهيدنا المجاهد محمود سامي فتوح في صفوف حركة الجهاد الإسلامي في مطلع عام 2002م، حيث كان حريصاً منذ اللحظة الأولى إلى الانضمام في صفوف سرايا القدس فكان له ما تمنى في عام 2003م.

ونظراً لما كان يتمتع به شهيدنا من جرأة وشجاعة وعزم وإصرار على قتال أعداء الله، بالإضافة إلى ما كان يتميز به صفات أهمها الصمت وعدم الثرثرة فقد تم اختياره لأن يكون ضمن الوحدة الصاروخية التابعة لسرايا القدس.

وخلال فترة عمله العسكري تمكن شهيدنا من تنفيذ العديد من المهمات الجهادية، كان أهمها دك المغتصبات الصهيونية بالصواريخ القدسية، كما شارك في التصدي للآليات العسكرية المجتاحة لحي الزيتون، ونصب الكمائن للوحدات الصهيونية والاشتباك المباشر معها في منطقة شرق حي الزيتون.

استشهاده

كان شهيدنا محمود فتوح على موعد مع الشهادة، عندما خرج بعد أداة لصلاة الفجر حاضراً في مسجد مصعب بن عمير يوم 7/3/2009م، ولقصف المغتصبات الصهيونية بستة صواريخ، وسرعان ما أغارت الطائرات الصهيونية على المجاهدين مما أسفر عن استشهاد المجاهد محمود فتوح وإصابة عدد من رفاقه بإصابات مختلفة، ليلقى شهيدنا ربه مقبلاً غير مدبر نحو وعد الله، تقبل الله شهيدنا وأسكنه فسيح جناته، ورزق أهله الصبر والسلوان.

الشهيد المجاهد: محمود سامي فتوح

بسم الله الرحمن الرحيم

﴿مِنَ المُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُمْ مَنْ قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُمْ مَنْ يَنْتَظِرُ وما بدلوا تبديلا﴾

بيان عسكري صادر عن سرايا القدس

استشهاد أحد مجاهدي الوحدة الصاروخية إثر استهدافه ومجموعة من المجاهدين شمال قطاع غزة بعد إطلاق دفعة من الصواريخ اتجاه سديروت

تزف سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، إلى الحور العين أحد مجاهدي الوحدة الصاروخية الشهيد المجاهد:

محمود سامي فتوح (27عاماً) من سكان حي الزيتون

والذي ارتقى للعلا شهيداً إثر استهدافه ومجموعة من مجاهدي الوحدة الصاروخية شمال القطاع، حيث دكّت المجموعة المجاهدة قبيل استهدافها بلدة سديروت بدفعة من الصواريخ.

إننا في سرايا القدس إذ نزف شهيدنا البطل فإننا نؤكد على مواصلة خيار الجهاد والمقاومة الخيار الأمثل والوحيد حتى طرد الاحتلال من آخر شبر من فلسطين.

سرايا القدس

الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين

10 ربيع أول 1430هـ، السبت 7-3-2009م