الشهيد المجاهد: علاء منذر خضرية

الشهيد المجاهد: علاء منذر خضرية

تاريخ الميلاد: الأربعاء 23 يوليو 1980

الحالة الإجتماعية: أعزب

المحافظة: نابلس

تاريخ الإستشهاد: الأحد 27 أكتوبر 2002

الشهيد المجاهد "علاء منذر خضرية": ارتقى الى علياء المجد والخلود كما كان يتمنى ويطلب

الإعلام الحربي _ خاص

عندما نتحدث عن الشهداء .. نتحدث عن أولئك الرجال الذين تعرف معني الشهادة من نظرات عيونهم .. من بسماتهم المنتشرة كعبير الورد بين الأطفال الذين يكبرون ويحملون حلم الإنتقام لدمائهم ، رجال تري الشهادة في سكناتهم ، فتدرك معني ذلك السر الذي لا تتسع له جنبات الأرض كلها ولكن تستطيع قلوب أمثال هؤلاء علي صغرها أن تحمله.

نتحدث في هذه الحلقة .. عن سيرة رجل قد عشق الجنة ، قد سافر بالجسد إلي خلد ، لكن الصورة ما غابت عنا .. علاء خضرية يا قمر الشهداء، لم تكن سوى حر تخضب نحره بدماء .. وفيض من أصداء الروح المسلوبة تفيض حباً وحناناً.

بطاقة الشهيد:
الاسم: علاء منذر عبد الرحمن خضرية.
تاريخ الميلاد: 23-7-1980.
الوضع الاجتماعي: أعزب.
الجنس: ذكر
المحافظة: نابلس
مكان السكن: حي رأس العين
تاريخ الاستشهاد: 27-10-2002
كيفية الاستشهاد: اغتيال
مكان الاستشهاد: حي رأس العين

الميلاد والنشأة
ولد الشهيد المجاهد علاء منذر خضرية في حي رأس العين وسط جبل جرزيم غرب مدينة نابلس، وتلقى تعليمه الابتدائي في مدرسة جعفر بن أبي طالب والإعدادي في مدرسة عمرو بن العاص قبل أن يتفرغ للعمل في مجال البناء.

عرف الشهيد المجاهد علاء خضرية بارتياده الدائم للمساجد، والدعوة إلى الله, وبقيت حياة الشهيد خضرية عادية حتى اندلاع انتفاضة الأقصى المبارك.

مشواره الجهادي
بعد اندلاع انتفاضة الأقصى عام 2000، بدأ دور الشهيد المجاهد علاء خضرية المميز في هذه الانتفاضة، فالتحق في صفوف حركة الجهاد الإسلامي، ومن ثم التحق في صفوف سرايا القدس الجناح العسكري للحركة، وبدأ المشاركة في عمليات إطلاق النار على حواجز الاحتلال الصهيوني, وآليات جيشه الجبان.

شارك شهيدنا المجاهد علاء في التصدي لقوات الاحتلال الصهيوني أثناء اجتياح مدينة نابلس وبقي مرابطاً ومدافعاً عن البلدة القديمة ولم يعد إلى بيته إلا بعد عشرة أيام من الإجتياح وهو مصاباً بشظايا في رأسه وجنبه.

موعد مع الشهادة
بتاريخ 2002/10/27م كان شهيدنا المجاهد "علاء خضرية" على موعد مع الشهادة، بعد أن قامت القوات الصهيونية الخاصة بمهاجمته أمام محله بنابلس وأمطروه هو والشهيد أحمد جود الله بوابل من رصاصهم الحاقد ليصاب بثمانية وعشرين رصاصة ليستشهد هو وبرفقته الشهيد المجاهد أحمد جود الله.

الشهيد المجاهد: علاء منذر خضرية